المقالات

شب به گلستان تنها منتظرت بودم..!


 

عزيز الإبراهيمي ||

 

(في احدى ليالي كلستان كنت انتظرك وحيدا) هذه الانشودة سمعتها قبل فترة في احدى مطاعم شانديز في مدينة مشهد المقدسة وهي قصيدة من التراث الايراني, لم تكن تبث من قبل مسجل بل كان هناك اثنين من المنشدين يقرؤونها وهم يعزفون على الاتهم الوترية باصوات مريحة تجعلك تلتهم طبق الجوجة كباب عن بكرة ابيه مع مشاعر الذوق المتسامي الذي يمتلكها رواد تلك الاماكن  

لم تكن المعركة التي نفض المجتمع غبارها للتو واقصد بها حادثة محمد رمضان هي نتيجة شخص يغني في الفضاء المفتوح, فما اكثر المغنين في العراق وحفلات الغناء موجودة ومنتشرة، والعراق ولاد لمطربين كبار اطربوا العالم, فالذي اثار الناس وجعلهم يعترضون على تلك الحفلات امرين؛ الاول هو المنهج الصادم الذي اقتضى ان تكون حفلات للغناء والرقص بشكل متوالي ابتداءا من المطربة اليسا ثم مهرجان بابل الذي كان عبارة عن رقص وغناء وتلاهم محمد رمضان وفي الخطة جلب المطرب الكبير شاكوشة, و كما قيل بان الاتفاق مع مصر النفط مقابل الرقص والغناء, والامر الاخر هو الافساد المتعمد لذائقة الشاب العراقي والمطلوب ان يكون المجتمع العراق مأوى لحثالات المطربين من البلدان العربية.

ربما لا يجد الكثير نفسه معنيا برفض الغناء والرقص ولكن الجميع معني بدرجة كبيرة برفع الذوق العام من خلال تشجيع الفن الهادف والموسيقى الراقية وتشجيع الرسم من خلال تكوين تجمعات خاصة بهكذا امور وينبغي الضغط على اصحاب القرار ان تولي اهتمام بايجاد مؤسسات ثقافية تعمل على في هذا الامر كبناء دار للاوبرا في كل محافظة وايجاد تشريعات وتخصيصات لانطلاق شركات الانتاج السينمائي وتشجيع اصحاب الكتابات الادبية والكثير من الامور الاخرى

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك