المقالات

شب به گلستان تنها منتظرت بودم..!


 

عزيز الإبراهيمي ||

 

(في احدى ليالي كلستان كنت انتظرك وحيدا) هذه الانشودة سمعتها قبل فترة في احدى مطاعم شانديز في مدينة مشهد المقدسة وهي قصيدة من التراث الايراني, لم تكن تبث من قبل مسجل بل كان هناك اثنين من المنشدين يقرؤونها وهم يعزفون على الاتهم الوترية باصوات مريحة تجعلك تلتهم طبق الجوجة كباب عن بكرة ابيه مع مشاعر الذوق المتسامي الذي يمتلكها رواد تلك الاماكن  

لم تكن المعركة التي نفض المجتمع غبارها للتو واقصد بها حادثة محمد رمضان هي نتيجة شخص يغني في الفضاء المفتوح, فما اكثر المغنين في العراق وحفلات الغناء موجودة ومنتشرة، والعراق ولاد لمطربين كبار اطربوا العالم, فالذي اثار الناس وجعلهم يعترضون على تلك الحفلات امرين؛ الاول هو المنهج الصادم الذي اقتضى ان تكون حفلات للغناء والرقص بشكل متوالي ابتداءا من المطربة اليسا ثم مهرجان بابل الذي كان عبارة عن رقص وغناء وتلاهم محمد رمضان وفي الخطة جلب المطرب الكبير شاكوشة, و كما قيل بان الاتفاق مع مصر النفط مقابل الرقص والغناء, والامر الاخر هو الافساد المتعمد لذائقة الشاب العراقي والمطلوب ان يكون المجتمع العراق مأوى لحثالات المطربين من البلدان العربية.

ربما لا يجد الكثير نفسه معنيا برفض الغناء والرقص ولكن الجميع معني بدرجة كبيرة برفع الذوق العام من خلال تشجيع الفن الهادف والموسيقى الراقية وتشجيع الرسم من خلال تكوين تجمعات خاصة بهكذا امور وينبغي الضغط على اصحاب القرار ان تولي اهتمام بايجاد مؤسسات ثقافية تعمل على في هذا الامر كبناء دار للاوبرا في كل محافظة وايجاد تشريعات وتخصيصات لانطلاق شركات الانتاج السينمائي وتشجيع اصحاب الكتابات الادبية والكثير من الامور الاخرى

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك