المقالات

كركوك ثم كركوك ثم كركوك..!


 

منهل عبد الأمير المرشدي ||

 

Manhalalmurdshi@gmail.com

اصبع على الجرح .

 

من جديد تعود كركوك الى الواجهة مع إستمرار محاولات مسعود البره زاني بادخال قوات البيشمركة اليها .

 لقد كانت فكرة انشاء لواء مشترك من القوات الأتحادية والبيشمركة خطوة واضحة من اجل اعادة سطوة مسعود الى ما يسمى بالمناطق المختلف عليها وعلى رأسها محافظة كركوك .

هناك اكثر من دليل واشارة الى وجود تعاون سري بين عصابات داعش وقوات البيشمركة وقد اثبتت ايام الحرب على التنظيم الأرهابي ذلك وبإعتراف عناصر داعش وهو ما يضع العمليات الأخيرة لعصابات داعش على قرى كردية في شمال العراق ضمن هذا الإطار للتمهيد الى تنفيذ المخطط الرامي الى اعادة انتشار قوات البيشمركة خارج حدود الإقليم .

من الواضح ايضا ان اختيار هذه الأيام لتنفيذ ما يطمح له مسعود هو اختيار يدل على الدهاء لكون الكتل السياسية الشيعية مشغولة بمعركة الكتلة الأكبر ونتائج الإنتخابات في صراع محتدم بين اشقاء البيت الواحد وهو ما يجعل الحزب الديمقراطي الكردستاني بكل تأريخه الأسود وعمالته لإسرائيل وفساده وسرقاته للمال العراقي بمثابة الحصان الأسود والورقة الرابحة لمن يكسبها لجانبه من الكتل السياسية الشيعية بعيدا عن المبادئ الوطنية ومصلحة الوطن .

مما لا شك فيه ان كل حزب بما لديهم فرحون ولا شأن لساسة الشيعة ولا شأن لساسة السنة في مستقبل العراق ووحدة العراق ومصير الشعب العراقي فالمهم هم المنصب وعدد المناصب وكمية الغنائم ومساحة النهب وغزارة المنهوب وكما يقول المثل الشعبي العراقي ( كلمن يزيح النار لكرصته ) .

من هنا والى هنا نعود الى قوات الحشد الشعبي بكل فصائله وهو صمام امان العراق ومحط ثقته بأن يتهيأ للمنازلة القادمة لإحباط المؤامرة وافشال مخطط البره زاني بالإستيلاء على كركوك وبقية المناطق التي هربت منها قوات البيشمركة بمجرد سماعهم صوت ينادي الحشد قادمون .

نعم لقد تم التهيئة لهذا المخطط بتوجيه اصابع الإتهام لبعض فصائل الحشد في التفجير الإرهابي في البصرة لكن الحقيقة التي يجهلها ارباب اللعبة وازلام الدسيسة وسماسرة الخيانة ان المعادلة قد تغيرت وانقلبت رأسا على عقب على رؤوس العملاء والجبناء فالحشد كما هو قوي وقادر وموجود في كركوك بعربه وتركمانه والحشد موجود في ديالى وفي طوز خرماتو كما إنه موجود في سنجار بافواج الأيزيديين الأبطال وفي تلعفر ولا مكان لأحلامك يا مسعود في اي شبر من ارض العراق عموما وفي كركوك وما ادراك ما كركوك .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك