المقالات

مفوضية بلاسخارت تحرري !!

322 2021-10-25

 

وليد الطائي  ||

 

كل الذي حدث من تزوير في انتخابات تشرين ، ومصادرة حقوق الناس وسرقة أصواتهم ، حصل بعلم وإشراف وبتوجيه وتخطيط وتدبير وخبث من ممثلة الأمم المتحدة جينين هينيس بلاسخارت ومن ساعدها من خلف الحدود هذه المرأة الشيطانية الفتنوية لعبت دوراً خبيثاً ، وزرعت الفتنة بين أطياف الشعب العراقي، كذلك زرعت الفتنة بين القوى السياسية ، وكل همها جر البلد إلى حرب أهلية طائفية بين مختلف القوى والفعاليات الاجتماعية.

 على مفوضية الانتخابات معالجة جميع المشاكل والخلل الفاضح الذي حصل ،التدليس والمماطلة ذلك مرفوض لا يصب في مصلحة العراق  ومستفز للشارع العراقي وخصوصاً الجماهير المنتفضة على التزوير منذ سبعة أيام في مختلف محافظات العراق.

الموقف يتصاعد وصمت المفوضية يعمق الأزمة ، يفترض بالمفوضية (المستغلة) أن تنتفض وتحرر نفسها من الإحتلال والهيمنة وتكون صاحبة قراراً وطنياً وتجعل مصلحة المواطن والبلد فوق كل شي وتنصف الجميع ، لا أن تكون مع طرف على حساب طرف آخر ومن أجل إرضاء الشيطانة بلاسخارت.

التاريخ لا يرحم وبلاسخارت ستغادر البلد ويبقِ العراق للعراقيين، والتاريخ يدون كل صغيرة وكبيرة، وسيكون عنوان مفوضية الفين وواحد وعشرين في القائمة السوداء بل في قائمة العار.

 يا أيها المفوضية ، أن الشيطانة بلاسخارت التي توجهكم بعدم إعادة الفرز والعد يدوياً خوفاً من انكشاف الفضيحة ، هذه الشيطانة المخابراتية لم تكلف نفسها بالجلوس مع القوى السياسية المتضررة من التزوير والسرقة، وتستمع لهم ، وتقنعهم ، لكنها شريك أساسي في ما حصل من كارثة انتخابية.

 لذلك هي غير قادرة على المواجهة والجلوس مع القوى السياسية، كما كانت تجلس بكل صلافة و وقاحة مع قوى كانت تدعم الإرهاب ، وسهلت لهم الدخول إلى العراق والمشاركة في العملية السياسية ، لذلك على مفوضية الانتخابات أن تتخلص من الخنوع وتنتفض لوحدة العراق والعراقيين وتعيد الحقوق المسلوبة إلى أهلها ، وترفض القرارات والاملائات الخارجية ، وأن تضع مصلحة الوطن فوق قرارات وتوجيهات بلاسخارت وشركائها ، وتحترم لنفسها مكانة في التاريخ وأن لا تكون في قائمة المزورين واللصوص والعملاء والخونة والمتآمرين على وحدة العراق والعراقيين.

 نريدها مفوضية عراقية ، وليست بلاسخاراتية اماراتية ، على المفوضية أن تعيد النظر بسلوكها والنهج الذي تعمل عليه

١٠/١٠ هو يوم وطني للتزوير  ١٠/١٠ يوم سرقة أصوات الشعب ، هل ستنتفض المفوضية وتصفع بلاسخارت وتعيد الحقوق إلى أهلها ننتظر ذلك بترقب !؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.34
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3703.7
ريال قطري 398.41
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 1.15
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.8
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك