المقالات

دائما نبحث عن ما يفرقنا..!


 

سامي التميمي ||

 

للأسف نحن الذين سكنا هذه الأرض منذ قدم التاريخ ولحد الأن ورغم تعدد أدياننا وأعراقنا وطوائفنا وأتجاهتنا وحضاراتنا ،  لم نركز ونعطي أهتماماً لدورنا في هذا العالم .  قد يكون بعضنا قام بهذا الدور بصورة شخصية أوجماعية ولكن بالنسبة لبقية دول العالم نسبة ضئيلة.

ما أن نجتمع وسرعان مانفترق ، في أجتماعاتنا دائما نبحث عن النقد والتجريح والتسقيط ، يضن الكثير منا ، بأنه أسد الغابة وطاووس حدائق الملوك والأمبراطوريات العظمى  ، وأن الدنيا  لم تخلق إلا من أجله ، وعلى الجميع أن يأخذ له التحية وتعظيم السلام وأن يفرشوا له السجادة الحمراء   ،  دائما نفتش ونسعى جاهدين  وبشكل محموم على العيوب  والتشكيك في غيرنا . متناسين بأننا لدينا نفس العيوب وربما أكثر  أو أقل وبنسب متفاوتة .   بعضنا يمارس دور الرقيب والمسؤول  والناقد  وبصورة  معيبة ومتغطرسة ،

وللأسف هذا الموضوع أنتشر وينتشر بين صفوف المجتمعات وبين كل الطبقات ومنهاالدينية والثقافية والسياسية والعلمية والتي تدعي بأنها من النخب .

وهذا ملاحظ أيضا منذ زمن طويل  في أجتماع قادة الدول ومسؤوليها  الكبار  والصغار ، لا أعرف هل التربية أم مناهج الدراسة أم المؤسسات الدينية .  الموضوع خطير ويحتاج لوقفك ودراسة وتأمل وأعادة تأهيل .

وهذا جعل من هب ودب  يتدخل في شؤوننا  الداخلية ويتطاول علينا ويجيش الجيوش  ويستحل أراضينا  بحجج واهية وأكاذيب باطلة ،  فقدنا الكثير من مواردنا البشرية وخيراتنا ووقتنا وجهدنا وأشغلتنا الحروب والفتن والحصار . ولم يعد لدينا الجرئة في مخاطبة الدول الغربية والأقليمية في أبسط حقوقنا ومخاوفنا ،  وهذا طبيعي  بسبب سياستنا الفاشلة .

السؤال . !؟

ماذا قدمنا  لشعوبنا  وأوطاننا .   غير التراجع في كل الميادين ،  وماذا قدمنا للبشرية سوى الأفكار والأنطباع السيئ ،   السؤال الثاني هل لدينا نقص في الخيرات والخبرات والشباب ؟      لا …. فلدينا كل شئ .   ولكن ما ينقصنا الساسة الجيدون وكيفية أختيارهم وتنصيبهم على مقدراتنا  ورقابنا  ، وينقصنا  الفهم الصحيح  في أدارة الدولةوتنميتها ،

لماذا  لانفكر وندعم ونشجع ونجعلها نظام وتربية  وخطط وتعليم  وأحترام وعدالة  ، في  مناهجنا بدئاً   من رياض الأطفال والمدارس  وحتى المعاهد والجامعات   ،  بأن هناك قيم جميلة وتعاليم دينية طيبة ولغة عالمية  ، وحضارة وتاريخ طويل وكبير ،  وحدود متصلة ببعضنا لو أستغليناها  بالشكل الصحيح في دعم أقتصاداتنا وتنمية مواردنا وتطويرها  .

لنفكر بالأقتصاد والسياحة والثقافة والرياضة والفن والعلم ونجعل السياسة في خدمة مايقربنا من بعضنا .

كثيرة هي المشتركات والتقارب بيننا  لو فكرنا  بدعمها  وأحياءها وتذليل الصعوبات  .

لنراجع أنفسنا  قليلا ً .  ونحترم بعضنا  وندعم ونشجع بعضنا وتأكدوا  دائماً بأن هناك فرصةطيبة وجميلة للأمل  .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك