المقالات

وأشرقت الأرض بنور نبيها 


   احترام المُشرّف ||   هاهو ربيع شهر النور والبركات يطل علينا لتزدهر القلوب وترتوي الأرواح وتبتهج النفوس وتشرق الأرض وتتزين السماوات بذكر مولد خير من وطئ الثراء عليه وعلى آله الأطهار وصحابته المنتجبين الأخيار أفضل الصلوات والتحيات العاطرات،  وما إن يحل علينا شهر ربيع الأۆلْ وتأتي ذكرى مولد الحبيب حتى تتولى القلوب أخذ الأقلام وتبدا بالتغزل والتشوق والوصف لما يعتريها من نشوة السكر في حب حبيب القلوب، ولاترضى القلوب التي قد شغفها حب نبيها أن تصغي لشيء يخرجها مـِْن رياض الفردوس التي تدخلها بدخول شهر ميلاد الرسول وما إن يأتي شهر ربيع الأۆلْ مِْن كل عام حتى تبتهج اليمن أرض الإيمان ومنبع الحكمة ومتجه نفس الرحمن، وكأنها قد فتحت لـٍهآ أبواب الجنان ولايثنيها عن الاحتفال والابتهاج بمولد نبيها حرب ولا عدوان، فاليمن برهن للعالم أجمع أن الحب إذا صدق فلن يكون هناك عائق يعيقك عن الابتهاج بحبيبك،  اليمن تكسوها الفرحة رغم الجراح وتبتهج البيوت المهدمة وتزهو فيه المقابر بشهدائها الأبرارالذين رفعوا راية الجهاد حتى لحقوا بنبيهم وليحتفلو به وفي حضرته الشريفة،  اليمن برهن للجميع أن الحب الصادق يكون معك وبين جوانحك لايختل ولا يتزعزع أكنت ممن يحملون مراكز قيادية وشهادات جامعية أو كنت ممن يحملون الفاس ويرعون الماشية، أكنت من مترفي العيش أو من مـِْن قتر عليهم رزقهم. أكنت في جبهات القتال تحارب او في صالات الأعراس تحتفل أين كان وضعك فموعد ذكرى مولد النبي الكريم هو يوم عيدك وسعدك، وابتهاجك لأننا في اليمن قد رضعنا محبة النبي وآل بيت النبي والفرح بمولده مع حليب أمهاتنا وقد امتزج حبه في الاجساد والأرواح، وعلى من ينكر علينا أن يدخل قلوبنا ليرى مالايخطر علـى قلب مـِْن ران علـّى قلوبهم كيف أن قلوبنا لاتنبض إلا بحبه ولا تسكن لواعجها إلا بالصلاة والسلام عليه حتى يكفوا عن الإنكار والتبديع لنا فلن يجدو فينامـِْن يسمعهم أويصغى لقولهم، فهم قد يجدوا من يرهف لهم السمع ممن لايعرفون ألاعيبهم ومكرهم إذا تكلموا في الحرب وفي المسيرة القرانية، قد يوجد من يتاثر بكلامهم، أما في شأن حب الحبيب ومولد الحبيب فلن يجدوا مـِْن يلتفت إليهم ولن يعودوا من ولولتهم إلابالخسران فمعركتهم في محاربة الاحتفال بالمولد النبوي خاسرة، كماهي معركتهم العسكرية خاسرة  وها هو اليمن يعد العدة كما في كل عام للاحتفال والابتهاج بأعظم مناسبة عرفتها الأرض وبميلاد أشرف مخلوق مشى على الأرض، وكما قال رب العزة حيث خاطب المؤمنيين فقط في الامر بالصلاة والسلام على النبي بقوله:  ( إِنَّ اللهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) من سورة الأحزاب- آية (56) الله وملائكته والمؤمنين هم من يصلون على النبي وكذلك هو الاحتفال بميلاد النبي لن يتولاه إلا المصلون عليه،  ( لِيَجْزِيَ اللهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْـمُنَافِقِينَ إِنْ شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا ) من سورة الأحزاب- آية (24) اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ومولانا محمد كلما ذكرك وذكره الذاكرون وغفل عن ذكرك وذكره الغافلون

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك