المقالات

أركد..


الحاج هادي العكيلي

يبدو أن المحافظة الوحيدة من بقية محافظات العراق لا يركد فيها محافظ.. فهي مستهلكة للمحافظين. فالمحافظ لا تدار عليه سنة كما يقال بالقول الشعبي الا وتم استبداله ..

ان الصراعات السياسية في المحافظة تؤثر تأثيرا كبيرا على استقرار أمن المحافظة ووضعها الاجتماعي والإداري فالكل يريد أن يتسلط على المحافظة لا لشيء وإنما الاستفادة من مبالغ المشاريع التي خصصت للمحافظة والتي تقدر ٦٠٠ مليار دينار..

ان من يحوك تلك الصراعات على منصب المحافظ هو الحوت ساكن في بغداد يحرك الشارع بأتجاه أن يستولى حزبه على المنصب في هذا الوقت بذات لكي يستفاد منه في الانتخابات يعاونه بذلك رئيس الوزراء الذي وعد بأقالة محافظ ذي قار وواسط من منصبهمابعد زيارة الأربعين..

كل الأمور قد تأخذ منحى اخر ويحدث الذي لا يتوقعه الآخرون وصراعات تزداد والشارع يلتهب وترجع حرق الإطارات وقطع الشوارع والازدحامات نتيجة عدم استقرار الوضع الإداري في المحافظة..

ان محافظة ذي قار حقا منكوبة في الإدارة والوضع الامني ولا يوجد أحد من الشخصيات الذي يستطيع أن تضع حدا لتلك المهاترات السياسية وابعادها عن الشارع لكي يؤثر على الفقير المسكين الذي يسعى إلى قوت عيشه اليومي..

نقول ان يركد المحافظ إلى بعد الانتخابات والحكومة الاتحادية التي تشكل لاحقا هي قادرة أن تختار محافظ جديد أن لم يكن هذا المحافظ قادر على تسير الأمور كما يريدها أبناء المحافظة.

ان وضع المحافظة لا يتحمل تبديل المحافظ في هذا الوقت ليس حبا بالمحافظ وإنما الوضع لا يتحمل لاننا مقبلين على انتخابات اذا أراد الله.. وإذا أصر من أصر على تبديله في هذا الوقت الحالي فأنه يريد أن لا تكون انتخابات في المحافظة وقد تؤدي إلى إلغاءها وهذا ما تسعى إليها بعض الكتل السياسية..

 

الكاتب /الحاج هادي العكيلي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.34
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3703.7
ريال قطري 398.41
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 1.15
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.8
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك