المقالات

الفتح استفزني..!

521 2021-09-16

  محمد العيسى ||   نأيت بنفسي عن الكتابة حتى كاد أن يجف قلمي ،وطلقت السياسة ثلاث حتى باتت عودتي مستحيلة ،اتهمني الآخرون اني لاافقه حديثي بسبب صومي عن الكلام ،وكانت سلوتي أن اكلم نفسي واحتسي الشاي الساخن ،وادخن السكاير ذات النيكوتين العالي . خاطبني الأصدقاء كثيرا؛لاينبغي لك أن تهجر كل شيء فقلت لهم ؛كفى فقد بلغت من العمر عتيا ،ولم اعد اميز بين الخيط الابيض من  الأسود ،. كل ذلك لأننا نعيش واقعا مرا وحلما ماكان ليتحقق بوجود ،من تسلقوا على اكتافنا وأخذوا يجلدونا جلدا مبرحا ،لقد سرقوا احلام طفولتي وصباي فبالكاد كنت قد تجاوزت سن المراهقة كنت اتحمس لنداءات الشهيد الصدر الأول بضرورة إسقاط النظام القابع على صدر العراق الحبيب وإقامة حكم فذ شريف يقوم على أساس الاسلام. صدمتي أن الأمر لم يتحقق ،وصدمتي الآخرى أن المتاجرين بدم الشهيد ازدادوا عددا . فمن بقي لم يتاجر ياترى ؟  الذي بقى لم يتاجر هم الشهداء ،فتجارتهم هنا تختلف ،مثل تلك التجارة التي عمد شهيدنا الصدر إلى استغلالها خير استغلال ،هي تجارة لاتبور ،تجارة  مع الله. سالني صديقي حينها ومن سار على نهج الشهيد الصدر بالتضحية والفداء؟ قلت له ؛ حاليا وبالأمس القريب هم مجاهدو الحشد الشعبي ،هم من قدموا التضحيات والدماء الزكية من أجل العراق والمقدسات . قال لي : ومن يمثلهم من التحالفات السياسية . قلت له ؛ تحالف الفتح  لقد استفزتني دماء الشهداء ،وعدت اكتب بدون توقف ،فالفتح يمثلني لانه يمثل الشهداء ومن يشكك في ذلك ،فالحقيقة لاتخفى بغربال ،دماؤهم وشهداؤهم شاهدة على ذلك ، نعم قرير العين سيدي اباجعفر فرجالك في الفتح عازمون على تحقيق ماكنت تصبو إليه ومابذلت دماءك من أجله .

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك