المقالات

لماذا الشماتة؟!


 

إياد الإمارة ||

 

▪️ عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: "لا تظهر الشماتة بأخيك فيرحمه الله ويبتليك".

وعن الإمام الصادق (عليه السلام) قال: "من شمت بمصيبة نزلت بأخيه لم يخرج من الدنيا حتى يفتتن"، وعنه (عليه السلام) قال: "لا تبدي الشماتة لأخيك، فيرحمه الله ويصيرها بك".

آية الله الشيخ محمد الريشهري: ميزان الحكمة، ج٢/ص ١٦٧٨.

لماذا الشماتة؟

وعلى أي دليل نستند ونحن نشمُتُ بأخوة لنا تجمعنا وإياهم عقيدة واحدة وراية واحدة ومصير واحد لا لمصيبة سوى الموت الحق وهو موعد محتوم لكل بني البشر لا يُستثنى من ذلك أحد..

الأنبياء ماتوا والأولياء والصالحين والعلماء والصديقين كلهم ماتوا وما من مخلد على وجه الأرض إلا ويتوفاه الله تبارك وتعالى ويرقد في ملحودته حتى يبعثه الله يوم القيامة ليحاسبه ويجازيه.

الموتُ ليس عاراً ومن العار كل العار أن يشمُت الإنسان بأخيه الإنسان لأنه بُلي لا سيما بلاء الموت الحتمي وإنا جميعاً إلى ربنا منقلبون.

علينا في مثل هذه المواقف الشديدة أن نراجع أنفسنا كثيراً وأن نقف موقف الشجاع الذي يحاسب نفسه ليقف عند الخطأ ويتوقف عنه ولا تأخذه العزة بالإثم..

قد نختلف مع الآخرين في كثير أو قليل من وجهات النظر، بل قد تبدر الإساءة منهم إتجاهنا بقصد أو بغير قصد، لكن هذا كله لا يسمح لنا بأن نتخذ مواقف بعيدة كل البعد عن الإسلام والأخلاق والرجولة.

نحن على دين النبي محمد (صلى الله عليه وعلى آله وسلم) دين الحق الذي أراد الله ليظهره على الدين كله، وهذا الدين العظيم نهانا عن الشماتة وعن المثلة ولو بكلب عقور..

أين منا ديننا وأخلاقنا ورجولتنا؟

ألسنا من محبي النبي (صلى الله عليه وعلى آله وسلم) وأهل بيته الطيبين الطاهرين عليهم السلام؟

فهل هذه الشماتة من أخلاقهم ووصايهم التي أُستشهدوا وسالت دمائهم الزكية من أجلها؟

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك