المقالات

فقدان لذة اقتناء قندرة لاستيك..!


 

عزيز الأبراهيمي ||

 

اول أسباب الانتحار..!

انا من اولئك الذين عاشوا فترة الطفولة يلبسون احذية (لاستيك) وكانت على الدوام ارجلنا مجروحة (مزلغة) من الحواف الحادة لتلك الأحذية القاسية, حتى اني أتذكر اعظم ابتكار اوجده صناع تلك (القنادر) عندما غلفوا تلك الحواف بطبقة من القماش الامر الذي ساهم بتأخير جراحات الارجل حتى يهترئ القماش ويبدأ (شغل) الحواف البلاستيكية .

في ذلك الزمن تكون الحاجة الى اقتناء الأشياء الأساسية كالملابس والمستلزمات المدرسية تجعل من توافرها إنجازا يجعلك لا تنام من الفرحة, فمن هو في سني يتذكر بداية كل سنة كيف يأخذك الزهو (الكشيط) لأنك سوف تلبس القميص الجديد والبنطلون والحذاء وربما ستحظى بأحلام سعيدة في تلك الليلة ان وفقت للنوم. 

ولا ننسى ان الأحذية لأغلبنا تكون ذات قياس اكبر لان الذي اشتراها يجعل في حساباته النمو السريع لقدمك وهذا الامر ممكن تلافيه ببعض الخرق تدس في الحذاء قبل لبسه وقد يكون سوء الطالع في بعض الأحيان ان يأتي الحذاء صغير مما يجعلك تعيش معاناة كبس رجلك في هذا القالب الضيق الذي يعيق حركتك في الأيام الأولى حتى تفعل الشمس والتمدد معجزة في جعل الحذاء ملائما, وقد يتمزق الحذاء مما يكسبك سمعة سيئة وهي ان رجلك عوجة وتمزق الأحذية.

عدم توافر الأمور الأساسية كالمأكل الدسم والملابس الجديدة تجعلك تعيش فترات سعادة بين فينة وأخرى عند توافرها فاليوم الذي يكون فيه الغداء دجاج يكون اشبه بأيام العيد وكذلك اليوم الذي تحظى به بملابس جديدة حتى وان كانت داخلية, ومن اللطيف ان بعض الشباب يتعمد اظهار ملابسة الداخلية لأنه لا يتحمل إخفاء تلك الملابس الناصعة البياض تحت قميص متهرئ او دشداشة بالية.

كنا نسمع حالات انتحار بأوقات متباعدة ويكون اكثر أصحابها قد تعرضوا الى ظروف قاسية جدا تتعلق اغلبها بأمور الكرامة او الحاجة الماسة

ليس ما ذكرته حنين الى الماضي القاسي ولكن إشارة الى ان زمن الالتذاذ بالأمور المادية البسيطة قد ولى فمن تجاوز الأربعين لا يفرحه كثيرا الملابس التي يلبسها, ومن هو في سن المراهقة والصبا توفرت له تلك المتطلبات بشكل افقده الإحساس بالسعادة عند توفر المزيد منها.

طبعا من النعم الكبيرة ان الاعم الاغلب من العوائل لا تفكر اليوم في المطعم والملبس ولكن عليها ان تفكر في إيجاد أمور أخرى تجعل من أبنائها يشعرون بالسعادة والتمسك بالحياة والابتعاد عن الشعور بالهزيمة والانتحار ولعل أولها واهمها الدعاء التضرع الى الله تعالى.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك