المقالات

من حقك ان تسال لكن للعقل راي اخر ..!


 

سامي جواد كاظم ||

 

صبي كلما يعود من المدرسة تساله امه هل استطعت ان تسال المعلم وتحرجه ، فيقول لها كلا فتقول فكر دائما وحاول ان تساله فيعجز عن الاجابة ، ودائما هنالك نوعين من الشك شك يقود الى اليقين وشك يقود الى التوهين ، نسال لكي نعلم امر رائع ولكن ماذا نعلم وماهي المعرفة التي نتعلمها من السؤال ؟

ليس من الصحيح عقلا ان نسال عن كل امر يعترضنا ، اي نسال الطبيب كيف شخصت المرض وماهي علامات المرض وكيف حددت الدواء واستعماله ، ونسال المهندس كيف صممت الخريطة وكيف حددت مواد البناء وماهي المعادلات الفيزيائية والحسابية للبناء ، ونسال الميكانيكي كيف توصلت الى عطل السيارة وماهي الادوات العاطلة وكيف استبدلتها ، ونسال الفقيه كيف استدللت على الحكم الشرعي وماهي الاية والحديث الذي يثبت ذلك ونسال ونسال ونسال ... نعم بالمنطق من حقك ولكن هذا الامر متعب جدا فانت لديك تخصص في الحياة وهناك من يستعين بك وفق تخصصك ومن حقك ان تجيب او لا تجيب عندما تسال عن سر عملك , فهنالك رجال اعمال لهم مهنتهم الخاصة ونستعين بخدماتهم وليس من حقنا السؤال عن سر مهنته ، ( اقضوا حوائجكم بالكتمان) اليس هنالك صناعات لا نستغني عنها لا نعلم كيف صنعت ؟

نعم تسال عن الشخص الذي تستعين به لخدمة معينة لتعلم الى اي مدى كفاءته وموثوقيته من حقك بل شرط على العقلاء، تسال عن الفقيه لتعلم اعلميته وعدالته هذا امر مفروض عقلا ولكن امنح الثقة لمن هب ودب وعند المصيبة احمل الاخرين سببها فهذه الحماقة بعينها .

هل يتحدث السياسي عن دهاليز عمله التي يقوم بها مع العلم انها المفروض ان تكون في خدمة المواطن ، وكم من جلسة سرية يعقدها السياسيون فيما بينهم للضرورة ولا احد يعترض عليهم ولكن العجب عندما تظهر اصوات نشاز لتنكر تقليد الفقيه مع العلم ان الفقيه لا يرغم احد على تقليده ومن يدعي ذلك فهذا غير مكتمل العلمية لان المكانة العلمية تفرض نفسها بما يصدر من احكام علمية وليس بنواهي ومنع من لا يتبعه .

وفي بعض الحالات لكثرة السؤالات تؤدي بصحابها الى الانفصام الشخصي والهلوسة والازدواجية في التفكير وكما نقول ( ضيع المشيتين)، الغاية من اقتحام ميدان المعرفة عندما تكون سيئة تكون النتائج سيئة على صاحبها وعلى من ينخدع به ، وكم من سيء دخل الحوزة لغاية سيئة بالرغم من ان ابواب الحوزة مفتوحة للجميع وليس فيها شروط على من يطلب العلم بل انها تعطي رواتبا لطلبتها من اجل تعلم العلم ، ولكن بعد سقوط النظام اصبحت ظاهرة دخول الحوزة او افتتاح حوزات ولا اعلم من اين حصلوا على الموافقات امر شائع ، وكل يدرس حسب قناعته اضف الى ذلك في اول يوم يدخل الحوزة يضع العمة على راسه وبعد اسبوع يترك الحوزة ليظهر من على شاشات التلفزيون ليقال عنه باحث ومفكر وعندما يتحدث يتبجح بانه كان من طلبة الحوزة وانه اطلع على علومها بينما هو لا يعلم حتى الخراطات التسعة .

ومصيبتنا الاخرى ان بعض من رجال الدين اقتحم ميادين ليست من تخصصه معتبرا نفسه حاكما شرعيا  ومن حقه التسلط على مؤسسات الحكومة وهنا تصبح السهام وحتى الطائشة منها تسقط على صدر المنظومة الحوزوية بسببهم . لو كان رجل الدين متخصص في مهنة معينة وبجدارة اضافة الى اطلاعه المعرفي على الدين فهذا لا باس به اما ان تشفع له العمامة باقتحام اي مجال عملي خارج تخصصه فهذا وزره كارثة .

دائما المرجعية تفضل ان يكون دور رجل الدين ارشادي توعوي يقدم النصيحة ضمن علميته وتخصصه حتى تسير السفينة بامان

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك