المقالات

الصهاينة يعتدون على نبي الإسلام (ص)..


 

إياد الإمارة ||

 

▪️ شجرة التطبيع تطرح ثمارها السامة، مستوطن صهيوني خلال مسيرة الأعلام الصهيونية يشتم نبي الإسلام العظيم النبي محمد (ص) فهل هذا هو جزاء التطبيع العربي/ الإسلامي مع الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين؟

السؤال موجه إلى دول الإمارات الذليلة العربية "العبرية"، وإلى المملكة "مملكة البحرين"، وإلى كل الذين تجمعهم أي علاقة من المسلمين وبالخصوص العرب مع هذا الكيان الإرهابي غير الشرعي الغاصب لأرض فلسطين.

الصهيونية تعادي الإسلام بصورة عامة وتعادي العرب على وجه الخصوص لا تريد لهم الخير وتقف دون أن تحقق الشعوب العربية أي مستوى من التقدم الحقيقي، ولا يتوقع أحد إن بحبوحة الرفاهية في بعض دول البترول رفاهية صادقة، بل هي رفاهية "بهائم" أو مَن هم أضل سبيلاً منها..

جماعات بشرية لا تفكر إلا بملء غرائزها بطرق بدائية بشعة، فهل هذه هي الحياة؟

وهل هذا ما اراده الله سبحانه وتعالى لبني البشر؟

عداء الصهيونية للإسلام واضح جداً ولا يحتاج إلى دليل، وشتائم المستوطن الصهيوني في فلسطين المحتلة للنبي محمد (ص) لا تعني كل الدليل بقدر ما تؤشر مرة أخرى إلى إن العداء الصهيوني للإسلام والعرب مستمر وغير متوقف والتطبيع لا يعني شيئاً بالنسبة للصهاينة المعبئين بالحقد والضغينة على الإنسانية جمعاء..

قبل أيام أطل علينا معمم "سفيه" وهو أبعد ما يكون عن العمامة ولا يعني العمامة بشيء وهو يسفه التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين، ويقول أن الأمر لا يعنيه!

ولا يسجل على دولة الإمارات العبرية غير العربية تطبيعها مع الكيان الصهيوني الإرهابي!

هذا السفيه المعتوه "الشويعر" التافه الذي يخرج على الناس لأكثر من مرة بطريقة مبتذلة لا يكترث لذلك، گرة عينه العمية..

لا أدري بعد تعدي الصهاينة الإرهابيين على النبي محمد "صلى الله عليه وعلى آله وسلم" الذي يدعي هذا المعمم السفيه إنه من أحفاده -وأنا اشك بذلك إذ نُقل لي إن الرجلَ مجرد دعي نسب- هل سيضع في مفردات تقييمه التطبيع مع الصهاينة أم لا؟

أم أن النبي (ص) لا يعنيه أيضاً؟

أعتقد إن التعدي الصهيوني السافر على نبينا محمد (ص) يدعونا جميعاً إلى اتخاذ موقف شديد آخر ضد الصهاينة الإرهابيين وضد كل مَن طبع معهم أو يدعو للتطبيع معهم..

علينا أن ننتصر لنبينا (ص) ولا نسمح للصهاينة ولا لغير الصهاينة بالتعدي على النبي (ص) بأي شكل من الأشكال.

بالأمس تجاوز المقبور سعدي يوسف لعنه الله على نبينا الكريم (ص) وغضت وزارة الثقافة العراقية ووزير الثقافة نفسه الطرف عن هذا التجاوز المشين متعكزاً على شاعرية هذا النزق الإرهابي الذي لا يحمل قيماً ولا مبادئ حقة، فهل يعني ذلك إننا سنغض الطرف عن المتجاوزين من هذا النوع خصوصاً أعدائنا الصهاينة؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك