المقالات

دم سليماني ودماء الشهداء تنتصر..


 

إياد الإمارة ||

 

«بريمزات العفلقية..»

 

▪️.. عندما أُستشهد القائد الحاج سليماني والقائد الحاج ابو مهدي المهندس رضوان الله عليهما أخذ "العفلقية" الإرجاس وذيولهم القميئة "بالتبغج":

 ها وينها إيران؟

ما ترد على مقتل قائدها قاسم سليماني؟

وأحجموا عن ثأرهم هم أنفسهم للشهيد المهندس الذي كان مع سليماني يقود معارك التحرير ضد زمرة داعش الإرهابية التكفيرية من أجلنا جميعاً، إذ الأمر لا يعنيهم!

هو لا يعنيهم فعلاً وقد استبشروا بداعش ليرجعوا كما كانوا أذلاء عبيد تحت أقدام الأعوج أبن العوجة..

المهم..

جاء الرد الإيراني الصاعق الذي أذهل الجميع وألجم الأمريكيين والصهاينة ومَن يدور في فلكهم وأصبحت قاعدة عين الأسد في مرمى النيران الإيرانية الحارقة المدمرة، فعاد شذاذ الآفاق "العفلوگية" للتبغج من جديد وقالوا: إنها بريمزات!

جبناء..

أذلاء..

كصاحبهم أبو الحفيرة الحقيرة ابو الهزائم قائد البهائم صدام.

اعترف الأمريكيون بقوة ودقة إستهداف قاعدة عين الأسد من قبل الإيرانيين "وما انكسرت عين بعثي واحد لأن عيون .... ما تستحي"

وعادوا يبغجون ويبغجون وإيران تنتصر في كل مرة..

يبغجون ويبغجون وإيران ليست مجرد دولة قوية لا تلتفت للتوافه والمخنثين ومرتزقة السفارات، بل هي محور يلتف حوله أحرار الأرض في العراق ولبنان وسورية واليمن وبقاع أخرى من العالم، وكل ذلك كان بجهد إستثنائي بذله القائد الشهيد الحاج قاسم سليماني رضوان الله عليه والصفوة من الأولياء الصالحين الذين لا تأخذهم في الله لومة لائم.

وبين القائد الشهيد قاسم سليماني رضوان الله عليه والقدس والفلسطينيين علاقة إنتصار وموعد لن يخلفه الله تبارك وتعالى لمَن أراد العزة به..

وانتصر الفلسطينيون وهم يحملون دم الشهيد سليماني ودماء شهداء المقاومة..

حطموا اكذوبة القبة الحديدية..

ومرغوا بكرامة الجيش الصهيوني الذي قيل عنه بأنه لا يُهزم  التراب وأرغموه على الإختباء في الملاجئ..

وارتعدت أوصال الأنظمة العربية العبرية العميلة المطبعة خوف غضب شعوبها..

وامتلأ المقاومون سعادة وبهجة وإيماناً بقرب نصر السماء الذي وُعدوا به وهم يرون إكتمال النصر من العراق إلى سورية ولبنان واليمن..

لقد كتب الفلسطينيون المقاومون بأن دم الشهيد سليماني ودماء كل الشهداء تنتصر ونحن أمة تبعث الشهادة فيها الحياة من جديد.

رسالتي إلى سرابيت "الملاجئ"..

إلى سرابيت مواقع التواصل الإجتماعي..

إلى سرابيت السراديب..

أقول لهم: ابقوا في مخابئكم في ملاجئكم على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي في سراديب البدائية والجهل والتخلف والهزيمة، لن يأتي اليوم الذي ستخرجون فيه من جديد، إذ النصر لمَن يُمسك بالأرض للأحرار المقاومين..

الحرب لم تنته والمعارك مستمرة ونحن من إنتصار إلى إنتصار حتى يأذن الله تبارك وتعالى وتشرق الأرض بنور ربها.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
٧ : السلام عليك ايها الطاهر النقي وللعنة الله والملائكة والناس اجمعين على من قتلك وسفك دمك الطاهر ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
أبو حسين : أحسنت . أصبت كبد الحقيقة . يريدون الجندي و الضابط العراقي في خدمة الأجندة الأمريكية و الأسرائيلية ...
الموضوع :
إهانة للرتبة عندما تخدم الزائر
ام زيد العبيدي الغبيدي : احسنتم بارك الله بكم وبجميع المنتظرين ...
الموضوع :
رسالة ترحيب عاجلة ..
باقر : لا عاب حلكك والله يحفظك ...
الموضوع :
لماذا أحب الفرس الإيرانيين؟!
هدايت جعفر صادق : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ايها الاخوة والاخوات في الصين الشعبية سلام مني وتحيات لكل مسلم شيعي ...
الموضوع :
بالصور.. الشيعة في الصين يحتفلون بليلة النصف من شعبان المباركة
فراس كريم كاظم : اللهم العن ابو بكر الزنديق اللهم العن عمر الفاجر الكافر و قنفذ خادم عمر اللهم العن عثمان ...
الموضوع :
قَصيـدةُ عِشـق مقدس.. كَسُليماني والمهندس..
Umahmad : وفقكم الله لخدمة زوار أبي عبدالله الحسين عليه السلام ...
الموضوع :
معلومات تفيد المشاية من النجف إلى كربلاء المقدسة..
الكردي : السلام عليك أيها الأمام الهمام الحسن بن. علي بن. ابي. طالب السلام عليك وعلى جدك. وابيك. السلام ...
الموضوع :
عين ماء الامام الحسن (ع) في النجف دواء لمرض السرطان والسكري
فيسبوك