المقالات

سيف القدس سيف الإسلام


 

إياد الإمارة ||

 

▪️.. بصواريخ الإسلام حقق الفلسطينيون إنتصار الإسلام الكبير على الكيان الصهيوني الإستيطاني الإرهابي الغاصب لأرضهم المقدسة، بهذه الصواريخ القاصمة التي قذفتها أيدي المقاومة الفلسطينية الشجاعة إنكسرت القبة الحديدية وإنكسرت معها هيبة الجيش الصهيوني الإرهابي الذي تبين إنه مجرد فقاعة لا تستطيع الصمود أمام إرادة المقاومة الإسلامية المباركة التي حققت إنتصارات كبيرة سابقة على العدو الصهيوني وعلى أعداء آخرين كثر ليسوا بعيدين عن دائرة الصهيونية الإرهابية المنحرفة.

إنتصر المقاومون..

إنتصر الشهداء الحاج قاسم سليماني، والحاج ابو مهدي المهندس، وفتحي الشقاقي، والحاج رضوان الشهيد عماد مغنية، وكل شهداء الإسلام الذين حملوا راية المقاومة منذ عاشوراء الثورة والمقاومة حتى يومنا هذا وستبقى هذه الراية المقاوِمة خفاقة حتى يأذن الله تبارك وتعالى وتشرق الأرض بنور ربها..

لم يمت هؤلاء الشهداء وأرواحهم تحلق في سماء هذه الأرض تبارك الإنتصارات التي يصنعها طلابهم الذين سلكوا طريقهم الذي عبدوه بدمائهم الزكية.

من فلسطين المقاومة تنسمنا عبير الإنتصار..

شاهدنا الفلسطينيين بكل معاناتهم وما يحاك ضدهم من تآمر خبيث يواجهون العدوان ببسالة عهدناها فيهم من قبل.

شاهدنا الصهاينة منكسرين يبحثون عن مخابئ الهزيمة التي منيوا بها على أيدي المقاومين الأبطال، كان الذل الصهيوني والإنكسار الصهيوني واضحاً جداً حتى في وجوه "المطبعين" الخائبة التي توارت عن الإنظار خوف فضيحة الهزيمة المرسومة على ملامحهم بشكل واضح.

عطر إيران الفواح ملأ هذا الإنتصار بهجة وسرورا..

الدعم الإيراني كان واضحاً في تحقيق هذا الإنتصار، روح سليماني العظيم تظلل كل مقاوم فلسطيني كَذّب اسطورة القبة الحديدية وجيشها المنهار.

إيران ليست بعيدة عن محور المقاومة المنتصرة بل هي في مركز هذه المقاومة، المنهزمون وحدهم يعتقدون إن إيران خارج إنتصارات هذه الأمة "برة .. برة"

يا لحماقة زمر التخلف والإنهزامية المزمنة..

يا لتخاذلهم عن موقف العزة والكرامة والحرية..

النصر للمقاومة هكذا علمتنا الشهادة وهكذا علمنا الشهداء.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك