المقالات

ماذا إذا لم نشخص الأسباب الحقيقية؟!


 

 ✍️📃الشيخ عبدالرضا البهادلي ||

 

كل ذرة في هذا الكون تجري ضمن قانون، سواء على مستوى الفرد أو المجتمع ، فإذا رأيت نتيجة سيئة لفرد أو لمجتمع، انظر إلى الأسباب التي أدت إلى هذه النتيجة، وإذا أردت تغيير النتيجة عليك أن تغير الأسباب....

▪️هذه جوهر وخلاصة المشاكل الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية في المجتمع، وهو أن الفرد أو المجتمع ينظر إلى النتيجة فيسعى إلى تغييرها عبر تغيير النتيجة.

ولا يسعى إلى تغيير الأسباب التي أدت إلى النتيجة، لنرجع مرة أخرى إلى نفس النتيجة.....؟

▪️وعلى سبيل المثال ومن اجل ان تتضح الفكرة ، المريض الذي ترتفع درجة حرارته.

(أ) مرة نعطيه خافض للحرارة فقط، ولا نبحث عن أسباب التي أدت إلى الحرارة، فتنخفض حرارته ولكن بشكل مؤقت وسرعان ما تعود الحرارة.

(ب) ومرة نبحث عن أسباب الحرارة ونشخص المرض ولكن هنا قد نخطأ في إعطاء الدواء الصحيح ، وكذلك هنا ترجع المشكلة نفسها وهو ارتفاع درجة الحرارة..

(ج) ومرة نشخص الأسباب ونعطي الدواء الصحيح لهذه العلة والمرض وعندها سوف نقضي على المرض ولا تعود درجة الحرارة للارتفاع....

▪️ووضعنا السياسي اليوم في المجتمع العراقي هو من هذا القبيل، وهو كلما جاءت أمة لعنت اختها. فبقاء الفساد في المجتمع لأننا ننظر إلى النتيجة ولا ننظر إلى الأسباب فنزيلها والنتيجة يرجع الفساد كما هو بل الزيادة في الفساد.

▪️والخلاصة إذا لم نشخص الأسباب الحقيقية ونضع الدواء الصحيح لهذه الأسباب ، سوف يبقى الفساد والفوضى في المجتمع ، بل تتسع دائرة الفساد أكثر وأكثر ، ولأجل ذلك دائما ما اكتب في مقالاتي ان وضع العراق كل يوم يزداد تعقيدا ولا توجد جهة تسعى بشكل جدي للتغيير الحقيقي، وإذا وجد فهم افراد مستضعفون لا قدرة لهم على التغيير، ولأجل ذلك اعتقد ان الحل الوحيد الذي بقي هو ظهور صاحب العصر والزمان عليه السلام، ولعل بعض الأعزاء يلومني بالتشائم؟ وهو ليس كذلك؟ لاني انظر إلى الواقع وإلى القوانين والسنن وكيف تجري في الواقع ، ولست محللا صحفيا اريد العيش على كتابة المقالات التي لا تغني ولا تسمن من جوع ؟ أو اعيش على المجاملات أو النفاق، أو اكون من وعاظ السلاطين. او غير ذلك مما يخرجني من مسؤوليتي وتكليفي أمام الله تعالى واليوم الآخر .

 عن أبي جعفر عليه السلام قال: دولتنا آخر الدول، ولن يبقى أهل بيت لهم دولة إلا ملكوا قبلنا لئلا يقولوا إذا رأوا سيرتنا: إذا ملكنا سرنا مثل سيرة هؤلاء، وهو قول الله عز وجل " والعاقبة للمتقين ".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
أبو محمد القره غولي : آل الحكيم آل العلم والشهادة طريقهم طريق الشرفاء من أمثالكم ...
الموضوع :
حكايتي مع السيد عبد العزيز الحكيم
احمد : اني بعد ٣ ايام اسافر الى امريكا من العراق هل تاكفي المسحه للسفر ام اخذ لقاح واللقاح ...
الموضوع :
الصحة تضع "التلقيح" شرطاً للسفر وفتح المولات والمحال والمطاعم
رسول حسن..... كوفه : احسنت واجدت في عرضك للحقيقه كما هي بلا رتوش ولا منكهات تصويريه.. لعل صوتك هذا يصك سمعا ...
الموضوع :
وهكذا يقتل باقر الصدرمن جديد..!
رسول حسن..... كوفه : لايحسن اقحام او زج الموسسه الدينيه(المرجعيه العليا) وجعلها احد الاسباب في استشهاد السيد محمد باقر الصدر رض ...
الموضوع :
صدام لم يقتل السيد محمد باقر الصدر..!
عقيل كامل : نقطاع خدمة يساسيل اكثر من سهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
رسول حسن..... كوفه : السياسه الايرانيه سياسه حديديه لاتعرف التردد لان قراراتها مبنيه على المعلومه الدقيقه وفي اللحظه المناسبه والسبب في ...
الموضوع :
إيران والكيان الصهيوني حرب ناقلات أم بروڨا مواجهة كُبرَى؟!
حيدر : هل ما يزال هذا القانون موجود لم لا ...
الموضوع :
الدفاع تدعو طلبة الكليات والمعاهد إلى الدراسة على نفقتها
رسول حسن..... كوفه : سماحة الشيخ جلال الدين السلام عليكم١.. ماالمقصود بان السفياني لايعبر الفرات وهو يبقى فيها ١٨ ليله.٢.. من ...
الموضوع :
لماذا جيش السفياني​ يتوقف عند نهر الفرات في الكوفة
فاعل خير : في بغداد في المصرف الوطني لنقل الدم في باب المعظم في الحسابات هناك مبلغ ناقص بالخزينة . ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علاء حميد محمود : سلام عليكم شكوتي على مصرف الرافدين بصره2 قمت بي شكوه من2017في هيئه النزاها ولم تنحسم قضيتي علمن ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك