المقالات

عندما يموت الضمير..!


   أياد خضير العكيلي    الضمير ذلك الكائن المخفي بين الصدور وبين العقول ، ذلك المتحكم بأهواء الانسان ورغباته ، وبقدرته على التمييز بين الحق والباطل وبين الصدق والكذب وبين العدل والظلم  وبين الاستعلاء والتواضع وبين الخضوع والكبرياء. هذا الكائن الحي الكبير حين يموت في النفوس يتحول النور الى ظلام يلف الجميع وتتحول الحياة الى موت زؤام وتصبح الحقيقة زيفاً ونفاقاً وكذبا وخداعاً ،  ويصبح الظلم طريقاً يسحق الجميع دون رحمة أو شفقة أو هوادة ، ويتحول المرء حينذاك الى وحش ٍ كاسر يلتهم الناس الضعفاء منهم والفقراء والعامة . وإذا ماكان ذلك المرء ( الميت الضمير ) مسؤولاً أو حاكما ً فالويل للبقيّة والرعيّة والثبور لهم فستتحول حياتهم الى جحيم دائم مستعر وسينهش الفقر لحومهم وجلودهم ، وسينغرس اليأس في النفوس وتصبح الالام زاداً وقوتاً يومياً ،  فتتحول الاحلام كابوساً حينها سيتمنى الموت الكثير من هؤلاء الناس المستضعفين حتى يأثرونه على حياتهم  ، إذ لاحياة لهم ولاكرامة ولامستقبل.. نعم حين يموت الضمير يموت معه كل شيء ويصبح ذلك الانسان ظالماً جائراً وشيطاناً إبليساً ليس إلا .. فهل يعلم هؤلاء من ( فاقدي الضمير ) والذين يحكمون ويتحكمون اليوم بالناس وبمصائرهم ماهم عليه ،  أم إنهم يتوهمون غير ذلك ..!؟ وهل نبحث فيهم عن صحوة ضمير ربما تاتي ولو متأخرة ..؟ وعذراً فالحقيقة مؤلمة والواقع بلا ضمير .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك