المقالات

ثوابت الحزب والمقاومة لا تقبل التخسيس...!


 

محمد صادق الحسيني||

 

لمن اشتبه عليه الامر وتاهت به الطرق:

١-نظرية ولاية الفقيه ودولة ولاية الفقيه لا تتعارض مع المواطنة العصرية داخل هذا القطر او ذاك.

تماما كما هي نظرية الحكم الليبرالي او النيوليبرالي التي ينتمي اليها الاخر في لبنان من غير حزب الله والذي يعيش مواطنته اللبنانية دون اعتراض من احد.

٢- التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى من قبل اي قوة سياسية او حزبية او حتى دولة هو امر مرفوض حتى بين الحلفاء...

لكن هذا لا يصدق على اخطار الامة العامة او متطلباتها مثل تشخيص ان العدو الصهيوني خطر على كل الاقطار العربية والاسلامية وبالتالي فان مساعدة هذه الاقطار جميعا تصبح واجبة ، ان لم يفعلها المسلم فهو ليس بمسلم وان لم يفعلها الحر فهو ليس بحر..!

مفهوم التدخل الممنوع هو التدخل في تفصيلات الحياة السياسية والاجتماعية .. الخ للدول وهو ما لم يفعله حزب الله لا في يورية ولا في العراق ولا في اليمن ولم تفعله ايران في لبنان ، بينما تقوم به دول محور الشر الامريكي بكل صفاقة وكأنه حق الهي ورد في كتاب مقدس ...!

٣- المقاومة في لبنان لم تكن يوماً مذهبية انما تبلورت في اخر نسخة لها عند الطائفة الشيعية ، ومن يهمه الحفاظ على المقاومة ويحرص عليها عليه ان يبذل قصارى جهده لدى سائر اللبنانيين  لينضموا وبكثافة الى صفوف المقاومة حتى لا تبقى محصورة بالطائفة الشيعية ، لا ان يطالب الشيعة او حزب الله بان يحولوا مقاومتهم الى "شاي سكر خفيف"...!

 حديث اخينا الحبيب الحاج قاسم قصير مع احدى المحطات التلفزيونية اخيراً عن هذه الموضوعات بشكل مخل بالانصاف ذكرني بمقولة لاخ لي استشهد قبل عقود كان يرددها في وصف المحتارين او الذين يريدون الشئ ونقيضه بقولهم:

"فيما اذا لو كان من حيث الذي بلي مولانا...! "

فهذه جملة لا تؤدي الغرض يا اصحاب ثقافة الرأي والرأي الاخر...!

تماماً كما ان الذين قالوا يوماً:

" هذا قبر حجر بن عدي رضوان الله عليه قتله سيدنا معاوية رضوان الله عليه...!"

لم ينجوا من اذى معاوية وتصنيفاته المجحفة..!

نصيحة اخوية لك اخي وصديقي الحبيب الاستاذ الموقر الحاج قاسم قصير ان خذ بزمام امرك باحكام وكن كما قال شاعر العرب الكبير ابو الطيب المتنبي :

اذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة فان فساد الرأي ان تترددا

ـــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك