المقالات

يقيناً كلهُ خير..!

5873 2020-12-02

 

مازن البعيجي ||

 

ليست كلمة عابرة كما يعتقد البعض ، بل هي سر ما وصل إليه هذا العابد عن يقين وعن قناعة ، وهو يتقلب بفك المواقف والظروف باحثا بكل قوته والجهد لتحصيل ترجمتها الواقعية ، عبارة تعني الكثير رغم صغر حجمها ومألوف مفرداتها ، لكنها من العمق ما لا يستطيع قصير النفس ولا نافذ الصبر أن يصل أو يحصل عليها .

   إذ كيف يكون كل شيء خيراً؟! وليس كل شيء خير! ففي الدنيا الشر موجودٌ وكلّ تفرعاته أيضا موجودة ... الخسارة،  والموت ، والفضيحة ، والظلم ، والفقر ، وامور كثيرة تنتمي الى السوء وما يحزن الإنسان حصولهُ! كيف يمكن إطلاق مثل صفة الخير عليه ، بل وليس من باب الظن يقول تلك العبارة "يقياً كلهُ خير" بل يقول على نحو اليقين والقطع وهو مطمئن للمعنى!

أي مدرسة أخذت عقله لتنفي عنه وتلفظ ما يمنح التردد والشكل بالاحكام والقوانين التي يقف الإنسان بطبيعته عندها وينهدم مرات وينكسر ويتألم لنوع شر يمر به أو نازلة تنزل به! إلا الحاج قاسم يقابلها على أنها رسائل أنزلت عليه بيد جبرائيل البصيرة آيات لا يتعامل معها على أنها طارئة ، بل ___ قلبه يفسرها بتفسير ايجابي دون شك او تردد!

ومن هنا تراه اختلف في تحمل الظروف الصعبة برباطة جأش لم يعرفها إلا القلائل من غير المعصومين عليهم السلام ، ليمنح أدوات لم تكن سهلة يسيرة.. الصبور والشجاع والعطوف والبكّاء والخبير والسّياس والحاذق والبصير والفطن ومن يعرفهُ الليل والقمر وتشهد عليه النوافل مهما كان زمانها والمكان . 

فكان شعار مملوء بروح القناعة تفسيره يقول أنا كلي لا ارى غير الخير منك بالغ ما بلغ بي ما نزل كله بعين الله عزاء اهل الصدق والولاء حين يطبق على ارض الواقع فيثمر منهج يستحق ان يسمى منهج سليماني ..

 

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك