المقالات

لماذا لم يشعر الأمير تركي الفيصل بالإحباط؟!

305 2020-09-27

 

متابعة ـ سرى العبيدي||

 

في حديث مع شبكة "سي ان بي سي" الامريكية قال الأمير تركي الفيصل، إبن الملك السعودي السابق فيصل، والذي كان يتولى منصب رئيس الاستخبارات السعودية، إن والده كان سيُحبط لو سمع باتفاق الإمارات والبحرين التطبيعي مع الاحتلال الإسرائيلي.

اما سبب الاحباط الذي كان سيشعر به والده الملك فيصل، هو لمعرفته، اي الامير تركي، بالتزام والده بالحصول على صفقة واضحة المعالم وقابلة للتطبيق بين "إسرائيل والدول العربية"، وقال ان والده قطع النفط عن الغرب عام 1973، لـ"إجبار" امريكا على ان تكون "وسيطا نزيها" بين "اسرائيل والعالم العربي".

لا ندري هل نصف كلام تركي بانه نفاق او كذب او الصفتين معا، فالمعروف عن تركي هذا بانه من "رواد" التطبيع ليس في السعودية ولا الخليج الفارسي بل في العالم العربي اجمع، فالرجل كان "أجرأ" كل المسؤولين الخليجيين في التعامل مع الصهاينة، فكان "نجم" كل اللقاءات التي اجرتها السعودية مع عتاة الصهيونية ، من امثال تسيبي ليفني، والجنرال يعقوب عميدرور وغيرهما، وانتقاده المستمر للفلسطينيين لـ"تضييعهم" فرص "السلام" مع "اسرائيل".

لولا امثال تركي في آل سعود، لما تجرأت الامارات ولا البحرين، على التطبيع مع الكيان الاسرائيلي، وهذه ليست تهمة نلصقها بامثال تركي، بل حقيقة كشفت عنها وسائل اعلام غربية و"اسرائيلية"، فالسعودية جعلت من الامارات والبحرين وسائل لتعبيد الطريق امام تطبيعها هي، نظرا لصعوبة ارتكاب مثل هذه الخيانة الكبرى مع وجود اقدس مقدسات المسلمين في جزيرة العرب، ونظرا لرفض الغالبية العظمى من الشعب السعودي للتطبيع مع الكيان الاسرائيلي، وهو ما جعل سلطات ال سعود وعلى راسها ولي العهد محمد بن سلمان، تعمل على تغيير المناهج الدراسية بهدف خلق جيل يتقبل فكرة التطبيع من الصهاينة.

كما اصدر آل سعود اوامرهم لوعاظهم لتمهيد التطبيع مع الصهاينة عبر "التطبيع مع اليهود"!!، وهو ما ظهر جليا من خطبة إمام المسجد الحرام في مكة المكرمة عبد الرحمن السديس، وحديثه عن العلاقات الودية للنبي صلى الله عليه واله وسلم مع اليهود.

كما لم يكن محمد العيسى رئيس "رابطة العالم الإسلامي" السعودية يتجرأ زيارة بولندا لحضور احتفال بذكرى تحرير معسكر أوشفيتز، الذي قيل انه شهد المحرقة النازية، وصلاته هناك، لولا الضوء الاخضر من تركي وابن عمه محمد بن سلمان.

واذا ما تجاهلنا فعاليات التطبيع لتركي ومحمد ، فهل يمكن تجاهل اللقاء الذي جرى بين عم تركي، الملك سلمان في شباط/فبراير الماضي والحاخام المقيم في القدس ديفيد روزين، في الرياض. لذلك لم ولن نتوقع من تركي ان يصاب بالاحباط كأبيه، عندما سمع بتطبيع الامارت والبحرين مع الكيان الاسرائيلي، ولكن ما لم نتوقعه ان يكذب وينافق بهذا الشكل الوقح، ونحب ان نذكره فقط بما قال مارك شناير، وهو حاخام أميركي على علاقة وثيقة بامراء ومشايخ الخليج الفارسي، عندما سئل عن العلاقة بين السعودية والكيان الاسرئيل قال:"عندما يتعلق الأمر بإقامة علاقات السعودية وإسرائيل ، فالسؤال هو متى؟ وليس إذا كان ما سيتم ذلك؟

 

مجلة تحليلات العصر

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك