المقالات

الموظفون في حكومة السيد الكاظمي المتعثرة .. معاشاتهم متأخرة


 

✍️ إياد الإمارة||

 

▪ هذه ليست المرة الأولى التي تتأخر علينا معاشاتنا الشهرية في حكومة الحقوقي الكبير السيد مصطفى الكاظمي المحترم، ويكاد أن يكون تأخير المعاشات على أغلب الموظفين في هذه الحكومة سنة تتبعها الحكومة المركزية مضطرة أو وزارة المالية بوزيرها الموقر مختارة!

وفي الحقيقة إلى الآن لم تقم الحكومة الجديدة بداعميها الجدد بما ينبغي عليها القيام به في أغلب الملفات الضرورية والمستعجلة، لا منجزات حقيقية لها على أرض الواقع، وكل ما نسمعه ونشاهده مجرد إستعراضات من الزبد الذي يذهب جفاء..

حال البلاد والعباد في تراجع لا تُحمد عقباه والقضية أكبر من قضية معاشات متأخرة، كما انها ليست ممارسات بهلوانية بمكافحة فساد رؤوسه لم تينع بعد ولن تقطف من بعد، بل لعلنا نرى العكس إذ الرؤوس الفاسدة تشق وجوهها إبتسامة الشماتة بالعراقيين الذين طالبوا بمعاقبتهم فتسلط عليهم "الجوكرية" ليعاقبوهم وتبقى رؤوس الفساد تقطف آمالهم "العراقيين" وتطلعاتهم!

المشهد في الناصرية "الموقوتة" لا يبشر بخير وحكومتنا لا تحرك ساكناً ولا تنبس ببنت شفة..

عمليات أمنية يُعلن عنها ويُبشر بها ولا تزال صراعات عشائرية تستخدم السلاح المتوسط والثقيل..

الخدمات على حالها السيء..

التعيينات والفيء باقي بين الجماعة والتكنوضاع وي شغلات هواي ضايعة..

والمطبلچية والدنبكچية والكواسير تدگ من فوگ ليجوة، صورة وصوت، على شنو؟

محد يدري!

لذا فإن القضية أعقد كثيراً من كل تصوراتنا، ولا حلول حقيقية تُرتجى على المدى القريب.

مع ذلك فإن الصور الجميلة ومقاطع الفيديو الممنتجة بإحترافية على الرغم من رداءة الصوت وركة النص لن تستطيع أن تُخفي الحقيقة مدة أطول، و الشغب "المفتعل" بالناصرية لن يُشغل الناس مدة أطول.

كما أن  "السوشل ميديا" وكل الميديا حتى الملفوف والملفلف والملفق منها لن يتمكن من أن يُحدث الفارق الذي يرغب به مَن يرغب على غفلة من العراقيين المساكين!

قد تكون الفعاليات السياسية منهكة و "دايخة" والبعض منها "دايحة" ومتيها صول چعابها، وقد يكون الشعب هو الآخر منهك ودايخ وبه من أهل الشغب الجوكرية "الدايحين"، بس هم راح تقع الواقعة، صدگوني ستقع وسيقع معها كل "النواعم" وجماعة "كلام نواعم" والأيام تفتر على الظالم.

سينز ذات يوم قريب غضب عارم من عمق هذه الأرض التي تتحمل "الوجع" كثيراً، غضب لن يبقي للظالمين وللفاسدين وللمتآمرين والمستأثرين بالفيء بقية في هذا الوطن، وإن غداً لناظره قريب.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك