المقالات

القرار الالهي المصيري


🖋️ الشيخ محمد الربيعي ||

 

[ يا ايها الناس ، إن الله مولاي وأنا مولى المؤمنين ، وأنا أولى بهم من أنفسهم ، فمن كنت مولاه فهذا مولاه -يعني علي بن ابي طالب - اللهم والي من والاه وعاد من عاداه .

هكذا اصدر رسول الله الخاتم محمد  ( ص ) ، قراره الوارد من رب العالمين [  يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ ۖ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ ۚ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ ] ، هذا القرار كانت له ظروفه القاهرة الغيبية والمعلنة ، هذا القرار كان الواضح منه ان رسالة الاسلام ،  تمر بمرحلة الخطر الكبير بعد الخاتم ( ص ) ،  وكذلك رجالها ممن ذابوا بالاسلام وحب الوحدانية والتوحيد و رسولها و نبيها ، مع العلم بمكر اعداء الرسالة  و وجودهم و نفوذهم و تعصبهم القبلي من المنافقين ، واليهود الذين كانت محاولاتهم عديدة لاغتيال الرسول وجنوده واصحابه الاوفياء .

ان احداث مابعد غياب الرسول الأكرم  ( ص ) ، جعلت من الاعداد للبديل  ضرورة حتمية لتنوب عن دور النبوة، وهنا صار قرار ( الإمامة ) ، وتأسيس منظمة الأسوة الحسنة ، هنا بدأت مرحلة الامامة بتاريخ ١٨ / ذي الحجة / ١٠ هجري ، ولكن يعتبر هذا هذا التأريخ ،  تأريخ الاعلان الامر والقرار الالهي والا واقعا كان الاعداد مسبق مع العلم ان اختيار الخاتم ( ص ) ، الى الامام علي ( ع ) ، بما ملكة الامام ( ع ) من المقومات الذاتية والموضوعية التي كانت مؤهلة له لهذه المهمة ، ومن يتابع سيرة حياة الامام علي ( ع ) ، اكيدا سيكون له يقين كامل و جلي ان الامام علي ( ع ) ، كان الشخصية الوحيدة والفريدة التي تستحق منصب الامام للامة .

اذن يوم الغدير :

هو اليوم الذي كان فيه اصدار الامر الالهي المصيري للامة ورسالة الاسلام .

وهو اليوم الذي كان كاشفا عن المرحلة القادمة و الخطورة الكبيرة التي ستعيشها الامة والرسالة

نسال الله حفظ الاسلام الحقيقي  واهله .

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك