المقالات

كربلاء الإباء والشهداء وليس إعلام الادعياء!!!


مازن البعيجي ||   قبل ساعات رأيتها عبر حضرتها القدسية هادئة كعادتها ونسيمها الروحي الأخاذ تفوح منه رائحة المسك المتطاير من مبخرة يحملها خادم تناغيه ويناغيها.. آه يا عطر كربلاء وانت تدور على الأنوف تذكرهم طفوفها "والشهداء" كيف وعلى أي قضية صرعوا؟! ولما هم بجنب ضريح يحكي قصة الرفض ومنه يأخذ كل شريف ، الصدق ، والمروءة ، والعنفوان ، وممرع الهواء .. وتراتيل وعيون يمطهرها القطر وينساب على خدود الباكيات ، هي كربلاء مهوى العشاق والمغرمين النبلاء ومن يحمل سر احترامها ويعرف قيمة ما في خزائنها وأدب الدعاء .. لكنها سرعان ما تغير حالها والسيارات "السوداء" تنتشر في كل كربلاء كأنها "الغربان" تجتاح البنيات والأزقة ، والساحات منظر يقبض الأرواح ويذكر بمن هدم كربلاء يوم قال لها انا حسين وانت حسين تعال من له عاقبة اللواء؟!  مشهد ملفت ومبالغة في الإجراءات! بشبهُ إستعراض الطغاة! ومن يريدون القول كل ما في كربلاء وغيرها لجبارنا ذي الحماية بالألاف! مرت سيارتي التي تزينت بعبق الزيارة وهي منتشية بيضاء ككل من وطأة عيونهُ واقدامهُ كربلاء على سياراتهم المركونه والتي تيفيض منها شؤوم نعرفهُ وطالما كرهناه!؟ حتى وصلت بيتي واستقبلت كالعادة رسائل النت هاتفي وهي تضج برسائل "حجاج" "وصدام" "وبعث" "ودكتاتور" كان في كربلاء.. اهان أهلها وحاول تمرغ أنوفهم الابية ليبعثوا رسائل شديدة قد تكون مدروسة لتكون موجهة للرمز كربلاء؟!  فتألمت شرائح وضجعت عبرات واهينت حرائر وضرب من هو "سلطة رابعة" وتكممت افواه! غزو كان معد واستعراض يعرفهُ من خبر الطغاة ويعرفه جدار الرصاص والرخام في كربلاء!!! وعلى كربلاء التي طالما مر عليها أولاد آل.... ان لا تنسى ما هو قادم وآت!!!    ( البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم).. 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك