المقالات

المغادر من الشيعية "المنهج الخميني" الذل نصيبهُ!!!  


مازن البعيجي ||

 

كل من وقف على "تجربة" الجمهورية الإسلامية الإيرانية المباركة بعمق بصيرة سوف يصل إلى قناعة دقيقة مفادها أن كل منهج لم يمت الى النهج الخميني العظيم فهو إلى خسران وانكسار ولو بنسبة!!!

لأن الثورة التي وقفت بحزم لا يلين وقوة لا مجال فيها على الإطلاق ولم تهادن او تضعف او تستدرج لتكون مؤمنة ببعض ادبياتها دون الأخريات! كان المؤسس قاطعاً في الإعتماد على "الإسلام المحمدي الأصيل" والرفض "الحسيني" الذي تجسد في كربلاء الإباء بالشكل الذي أصبح كل قوتها والعزم والصلابة التي اورثت النصر المؤزر!

فكان المنطق في مفردات الثورة الخمينة هو القوة ، والعزم ، والأطمأن ، والثقة بالله تعالى ، والتوكل ، وعدم الشرك في الإعتماد على غيره قط! وعدم الرضوخ والانخداع بالوعود او اللين المشعر بالوهن! وليس كما فعل من غادر مبتنيات الثورة ومخزون نصرها المؤكد ، ليركب كل من الشيعة في العراق قافلة توهم أنها تشبه قوافل رجال روح الله ، بعد الاتكاء على موهومات تصوروها أنها يقينيات في الحل! وما هي إلا تنازل عن وصفة النصر والعلاج النهائي!!!

"إنّ ولاية الفقيه هي التي تقف بوجه الدكتاتوريّة في الحكم ، ولولا ولاية الفقيه لسادت الدكتاتوريّة".

إنّنا لا نهابُ الجنود الأميركان، ولا الحظر الاقتصادي، ولا تظنّوا أنّهم سوف ينجحون في القيام بعملٍ عسكريّ.

لا تخافوا الحظرَ الإقتصاديّ أبدًا، أبواب العالَم لا تُغلق في وجوهنا، إنّ الله معنا، إن أُغلِقتْ أبواب الدُنيا بوجوهنا فأبواب رحمة الله مفتوحة لنا.

بمثل هذا المنطق تعامل من البصيرة عكازه والأريكة التي يستراح عليها من متاهات الحلول الشيطانية!

ولعل تجربتنا في العراق أكبر دليل على خطأ المقدمات التي وفرها البعض والمتناقظة مع فكر الثورة بحجة وأخرى ساقها البعض لا عن علم ودراية حتى غرق وأغرق مع وثقوا به!!!

 

( البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك