المقالات

جريمة تأخير الرواتب والنهج الاموي  


 

اسعد عبدالله عبدعلي assad_assa@ymail.com||

 

مر 22 يوم على موعد الراتب, ولم يصرف لحد الان! والسبب ان الحكومة لم تقم بتمويل الوزارات, ليس لعجز مالي, بل الاقبح انهم يصرحون ان المال متوفر. انه تأخير حكومي متعمد لأهداف لا تنفع الا الطبقة الحاكمة واحزاب العهر , لم يفكروا بالمواطن المؤجر كيف يمكنه ان يقنع صاحب الملك بتأجير دفع الايجار, ولا يهم الطبقة الحاكمة كرامة العائلة العراقية, وهي تعاني لتأخر الراتب لأسابيع, ولا يفكرون كيف يمكن للمريض ان يوفر دوائه, او من يتمرض كيف يمكنه دفع اجور الطبيب, او كيف للمستدين ان يدفع ديونه, انها طبقة عفنة من الساسة والاحزاب تدين بمذهب معاوية وصدام في الحكم.

اننا نعيش في حقبة جديدة من الحكم الاموي الصدامي, في عملية اذلال الجماهير وسحق كرامتهم وتجويعهم, فكل خطواتهم بالحكم متطابقة.

اتذكر في الابتدائية تعلمنا حديث نبوي شريف ونصه: "اعطوا الأجير أجره قبل ان يجف عرقه", وكان معلمنا استاذ عبد الامير يهتم بشرع مضامين الحديث لنا, كي ترتكز في نفوسنا حب العدالة وعدم ظلم الناس, يا ليت لو ان قيادات الاحزاب درست عند استاذ عبد الامير كي تتعلم منه ابجديات العدالة, ويحذرهم من قبح مخالفة الرسول الاعظم (ص).

فانظر للطبقة الحاكمة واحزاب تدعي التدين كيف انها تخالف الرسول الاعظم (ص)! في سبيل مصالحهم الخاصة, فمن المعيب ان يشتموا يزيد ومعاوية وهم يسرون بنفس نهجهم! وافعالهم تذكرني بالعاهرة التي تدعي الشرف.

فأي حظ هذا الذي جعل المخالفين للرسول الاعظم (ص) هم من يحكمونا, ويمنعون عنا رواتبنا وحقوقنا في العيش الكريم.

اغلب دول العالم تعتبر تأخير دفع الرواتب جريمة يعاقب عليها القانون, لأنه تهاون بحق المواطن, ودليل على فشل في ادارة مهام المنصب الكبير, بل ان هذا التأخير يستحق دفع فوائد تأخيرية, فهنالك تعاقد بين المؤسسات الحكومية والمواطن, بانه يستلم راتبه في يوم 16 مثلا من كل شهر, لكن ان يتم التأخير 20 يوما! فهذا لا يحدث الا في ايام الكوارث والحروب مثلا, لكن في ظل استقرار نسبي ومن دون اي معوقات, فأنها جريمة من دون عقاب.

مشكلة العراق الوقوع بقبضة ناس لا تعرف الرحمة, كل تفكيرها منحصر في جمع مغانم المنصب, ثم الهروب بعيدا بالمليارات المنهوبة للعيش لاحقا في جزر الكاريبي او منتجعات كام ديفيد او حتى لوس انجلس, اما المواطن العراقي فليموت قهرا او حزنا او جوعا ومرضا, فالقضية لا تعنيهم ابدا.

المرجعية الصالحة كثيرا ما دافعت عن اهل العراق في وجه احزاب, لكن هذه الاحزاب وقياداتها الصنمية لا تنصت لنداءات المرجعية الصالحة, وتريد ان تهيمن على كل شيء في العراق حتى رواتب الموظفين, ببساطة انه الظلم بأبشع صوره.

ننتظر ان يتم انصاف المواطن من السلطة الحاكمة احزابها, وان يعود الرواتب للمواطنين كي يدفعوا التزاماتهم الشهرية, وان يحاسب من تسبب في تأخير دفعها, وان لا تعود السلطة لمثل هذه السياسة الاموية الصدامية القبيحة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك