المقالات

يوم الفرار ..!  


عبد الحسين الظالمي ||

 

تلك الصورة العجيبة والحالة الفريدة التي يصورها القران وهو كلام الله  ليوم الفرار  ذلك اليوم الحتمي والذي لا مفر منه كما هو الموت تلك الحقيقة التي لايمكن لاحد انكارها  مهما حاول ومهما فعل  وكل ما بالامر هو ابعاد شبح حلولة المبكر.

والموت واحد وان تعددت الاسباب وختلفت النهايات  وهو وعد صادق من خالق الحياة  بان الموت مصير محتوم  لكل ذي نفس فلا خلود في الحياة الدنيا ابدا، لذلك مهما حاول الانسان ان يبعد شبح الموت عنه سوف يصتطدم يوما بهذه الحقيقة التي يراها ويسمع بها يوميا وربما يشاهد تفاصيلها في قريب او صديق ورغم ذلك يحاول ان يتجاهلها.

الموت مقدمة طبيعية لذلك اليوم الذي يصفه القران بيوم الفرار.( يوم يفر المرىء من اخيه وامه وابيه  وصاحبته وبنيه ....).

فايروس كورونا اثبت  مصداق الايتين  الكريمتين  الاية  التي تقول (يدرككم الموت ولو كنتم في بروح مشيدة ) مهما علا شأنكم و مقامكم  ومهما كان مستواكم  فانتم مهددين فلا بوارج تحميكم ولا قصور ولا حمايات فانتم جميعا اما هذا التهديد واحد ولاول مرة يرى الانسان بعينة شبح الموت ولاصابة تهدد الجميع فلا رئيس ولا قائد ولا كبير ولا صغيرمحصن من هذا التهديد وربما ياتي هذا التهديد بواسطة اصغر مخلوقات الله  لينسف جبروتكم وطغيانكم وحصونكم وقلاعكم  وبوارجكم  وكذا اية  الفرار ( يوم يفر المرء  من  اخيه وامه  وابيه ......).

لو تدبرنا الايتين الكريمتين اية الادراك(يدرككم الموت) واية الفرار( يوم يفر المرء...) لوجدنا مضمونهما رسالة السماء لكل البشر ايها الانسان نهايتك حتمية مهما عملت وتحصنت ويوم حسابك حتمي وذا كنت لازلت متمادي ومنكر او متجاهل   فهذه صور في الافاق وفي انفسكم

تشاهدوها  بالواقع  فلا احد مستثنى من المصير المحتوم  ولا احد ضامن نفسه لغد  لا كبير ولا صغير والامريض ولا سليم  ولا رئيس ولا مرؤس

الكل يهددهم الخطر. وهذه هي صور الموت وهذه صور الفرار امام عينيك يصورها  الله للبشر، وها انت اليوم نراها صور حية في الحياة الدنيا، فبعد ان منحنا الله الهواء مجانا ها نحن اليوم نقف طوابير للحصول عليه لنعي قيمته عندما تمنعه السماء ورغم ذلك يحاول البعض استغلاله وكذا نرى فرار الابن من اخيه الذي يقول عنه انه سنده وحزام ظهره ومن امه وابيه واولاده وزوجته الذي افنى حياته من اجلهم عندماي تعلق الامر بمصيره وهذا ما تتحدث عنه القصص اليومية والمشاهد التي تنقل من مراكز العزل او في مقابر الدفن،.رغم ان هناك تاكيد بعدم الضرر من المتوفي  ونقل العدوى  ورغم ذلك  يفر من اقرب الناس اليه،

 فكيف بقول الحق اليقين وهو يصف  يوم الفرار وصورته المهولة الذي هو حتما واقع في يوم يحشر فيه الناس جميعا  امام رب العالمين .

  فهل يعي الانسان هذه الرسالة ويفر من كورونا الى خالقها ؟ ام لازال متماديا وظلوم جهول   لنفسه ولاخيه ولمصيره الحقيقي . فاعتبروا ياولي الالباب .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك