المقالات

رواتب رفحاء ثمن الغاء اجتثاث البعث


ضياء ابو معارج الدراجي ||   منذ ان تم اضافة شرائح عديدة الى قانون مؤسسة السجناء السياسين ومن ضمنهم محتجزين رفحاء في السعودية نتيجة الانتفاضة الشعبانية ١٩٩١ بدات الماكنة الاعلامية البعثية وحلفائها المتطرفين  ومجموعات علمانية بثوب المدنية بالترويج الى ان رواتب تقاعد  رفحاء كانت ثمن رواتب تقاعد الاجهزة القمعية الصدامية رغم ان قانونهم شرع في عام ٢٠٠٨ بينما قانون مؤسسة السجناء السياسين قد شرع في عام ٢٠٠٦ في اوقات وظروف مختلفة لم تكن شرائح محتجزي رفحاء والانفال والدليم وحلبجة و محتجزي الحزب الشيوعي ١٩٦٣ قد ادرجت ضمنه بعد وانما تم اضافتها اليه بتعديل القانون عام ٢٠١٣ بعد ٧ سنوات بدورة برلمانية مختلفة كليا عن الدورة التي شرعت تلك القوانين وهذه المدة الطويلة وكذلك تغير رئاسة مجلس النواب وقسم من اعضائه تنفي قصة التنازلات لاقرار القانونين تماما وانها جاءت بسلة واحدة. وازدادت الهجمة على محتجزي رفحاء دون غيرهم من الشرائح ضمن قانون مؤسسة السجناء خلال الاعوام ٢٠١٨و ٢٠١٩ و٢٠٢٠ وخصوصا بعد اعلان  النصر على د١١عش الجناح العسكري لحزب البعث  وهزيمته على ايدي ابطال الحشد الشعبي المقدس  وكان هدفها هو الوصول الى هذه المرحلة بقطع رواتبهم لاستفزازهم واستفزاز مذهبهم والساسة الذين شرعوا لهم القانون ليضغطوا سياسيا وجماهيرا نحو اعاده صرف رواتبهم التقاعدية المشرعة بقانون نافذ وكذلك من ناحية اخرى لتأزيم الموقف  وتوسيع الشق بينهم وبين الشرائح التي أصطفت الى جانب البعثية  من الشيعة وغير الشيعة الضاغطين والمصرين على قطع رواتب تقاعد رفحاء حصرا دون غيرهم مع الموجة الحكومية الحالية  لاسقاط التهم عن المطلوبين قضائيا من قادة القاعدة والارهاب والدو١١عش والبعث توجها  نحو تفعيل المرحلة التالية بوضع شروط لالغاء قانون المسألة والعدالة والغاء فقرة حظر وتجريم حزب البعث من الدستور العراقي مقابل صرف رواتب تقاعد رفحاء . لقد ساهمت الماكنة الاعلامية البعثية وحلفائهم لتحويل العقل الجمعي نحو كل ما ورد اعلاه في سبيل عودة حزب البعث للحكم من جديد دون شرط او قيد لتبدأ سلسلة التصفيات الجسدية من جديد لكن بصورة اشد واعنف من زمن النظام البائد و ذلك لضمان عدم خسارتهم الحكم من جديد والاستفادة من أخطأ صدام حسين الماضية حتى يكونوا ذراع امريكا ومن خلفها السعودية لضرب ايران باصابع واموال عراقية بحرب خليج رابعة الخاسر الوحيد فيها هم شيعة العراق ومن حارب حزب البعث من باقي الطوائف من دماء ابنائهم في كلا الحالتين  ضد البعث مصيرك المقابر الجماعية ،مع البعث مصيرك الموت في حروب البعث العبثية، وتعددت الاسباب والموت واحد.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك