المقالات

الأخطاء القاتلة والمدمرة


ضياء ابو معارج الدراجي ||   منذ بداية ربيع عام ٢٠٢٠ القاسي احتلت مجموعة من الدبابير ثقبا في جدار الممر الثانوي لبيتي الواصل بين ساحة الدار الامامية ومطبخه متجاوزا غرفة الاستقبال التي حرمنا منها  باوامر صارمة من قبل ام اولادي وزارة داخلية بيتي الصغير لاسباب تتعلق بالنظافة والترتيب ولاستقبال الضيوف فقط. نحن عائلة مسالمة و خصوصا بما يخص مخلوقات الله الاخرى بحيث عشعشت يمامة صغيرة مطوقة على الجزء الخارجي من منظومة تبريد غرفة استقبالنا لشعورها بالامان وكذلك يتوافد علينا الكثير من عصافير ويمامات المنطقة للتزود بالطعام والماء الذي تضعه ام اولادي لها على سطح مبردة الهواء في باحة الدار الامامية واحيانا  يتوافدون عليها من باب مطبخنا في ممرنا الثانوي لو سهت عنهم مرة ولم تقدم ما تعودوا عليه. لكن هذه المرة الساكن الجديد مجموعة من الدبابير ذات اللسعات المؤلمة وسكنت الممر الثانوي خط مرور دارنا الاستراتيجي الذي تستخدمة العائل يوميا ولعشرات المرات ليلا ونهارا  لكن ما زُرع فينا من رحمة غلب خوفنا و تركناها تعيش بجوارنا رغم خوف بناتي الازلي من الحشرات لنتعايش معها بسلام. يوم امس هرعنا جميعا نحو صراخ اخر عنقودنا المرتعب الذي كان يلعب بارجوحته في باحة الدار كان يتلوى من الالم وهو ملسوع بظهره من احد دبابير ممرنا الثانوي المتكاثرة ،هذا الامر اثار استهجان ورعب اهل الدار ليشنوا هجوما كاسحا على خلية الدبابير في الممر الثانوي بشتى انواع الأسلحة التقليدية برش الماء والضرب بالمكانس والمداسات ليسقط عشرات القتلى من الدبابير وبالمقابل ازدادت لسعات سكان داري ليزداد حقدهم اكثر على خلية الدبابير وتنتهي المعركة بإبادة جماعية للدبابير  و اغلاق فتحة الخلية بمواد البناء وحبس ما تبقى داخلها حتى الموت. خطأ قاتل ارتكبه عنصر واحد من خلية ابادها وخرب موطنها رغم ان بقيه اعضاء الخلية كانوا يدافعون عن خليتهم دون علمهم بما ارتكبه زميلهم. ان كل ما يعانيه العراق اليوم هو من اخطاء النظام الصدامي البعثي الساقط عام ٢٠٠٣ وانعكس على بقيه الشعب الذي كان مضطر لخوض حروبه دفاعا عن موطنه دون معرفه السبب وكذلك من جاء بعد صدام ارتكبوا الكثير من الاخطاء والضحية كان الشعب والوطن والخراب والدمار الذي نعيشه اليوم في كل شيء . نحن شعب قوي شجاع مخيف لدينا الامكانيات لكن في المقابل تدفعنا الفطرة لنلقي بانفسنا في التهلكة والتضحية بارواحنا في سبيل اشخاص لا يستحقون ذلك ونخدع بسهولة وتلك هي نقطة ضعفنا الأزلية التي لن نشفى منها ابدا.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك