المقالات

الشيطان الذي قرص عجلنا الحكومي  


ضياء ابو معارج الدراجي ||

 

من تراث قصص اهلنا المأثورة يحكى ان هناك عابد زاهد يجوب الجبال والسهول والقرى يقضي وقته في العبادة وذكر الله ويحل ضيفا على اي قرية او بيت يمر به اثناء ترحاله ليتبركوا بخدمته.

وكان الشيطان يتابعه  في كل رحلاته يتشكل له بصور عدة محاولا جره الى المعاصي دون فائدة وكان الزاهد يتعوذ بالله  من الشيطان الرجيم طول الوقت وفي ساعة عبادة جلس الشيطان بهيئة رجل امام العابد الزاهد وهو يتعوذ منه بالله تعالى.

سأل الشيطان العابد بعد ان عجز عن اغوائه

ما ذنبي تتعوذ بالله مني

قال العابد

كل ما يحصل في الكون من معاصي سببها انت

قال الشيطان لا والله انتم بني البشر السبب في كل هذا وانا بريء مما تفعلون.

واستمر الجدال بين العابد والشيطان حتى اتفقا على ان يقدم كل احد منهم براهنا على صحة كلامه عند اول بيت يحل عليه العابد ضيفا ومعه الشيطان الذي لا يراه من البشر سواه.

نزل العابد ضيفا عند بيت في سفح جبل لرجل متزوج باثنتين احداهما حديث الزواج بها تملك عجل صغير والاخرى تملك بقرة حلوب .

رحب الرجل بالضيف وطلب من زوجاته اعداد الطعام له ذهبت الكبيرة لحلب البقرة وقامت الصغيرة بتهبيش الحنطة بواسطة عمود التهبيش لتهيئتها للطحن والخبز

اثناء ذلك كان العجل الصغير يجلس قرب البقرة اثناء حلبها فقام الشيطان بقرص العجل الذي قفز مرعوبا وضرب اناء الحليب وأهدره فما كان من الزوجة الاولى الا ان ضربته بحجر على راسه فمات فلما شاهدت الزوجة الثانية مقتل عجلها على يد الاولى ضربتها بالعمود على راسها فقتلتها وكانت الاحداث تدور  امام عيني الزوج المصدوم  ليطلق النار من سلاحه على زوجته الثانية ويقتلها لسوء تصرفها مع الاولى ثم اطلق النار على راسه ندما على قتل عروسه الجديدة التي يحبها.

التفت العابد نحو الشيطان ولعنه على فعلته النكراء تلك في قتل عائلة بأكملها

ويرد الشيطان علية: لم افعل شيء سوى قرص العجل والباقي من عملهم هم من قتلوا انفسهم بايدهم.

تلك القصة هي مثال للشيطان الذي قرص عجلنا الحكومي لتهدر الاموال والأرواح  في سبيل خدمة وطن عابد زاهد لم يستفد من خدمتهم سوى مشاهدة معركة خاسرة ودم سال من الجميع.

فمن هو الشيطان الذي قرص عجلنا وتسبب بكل تلك الخسائر في المال والأرواح وترك الوطن يتضور جوعا.

ــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
محمد عبد الحسن عيدان الكعبي
2020-07-14
بالتوفيق ان شاء الله وهذا هو حالنا
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك