المقالات

عندما تكون نزيها  


ضياء ابو معارج الدراجي ||

 

قمة النزاهة والعلم تردي الى قعر النسيان فقد اصبح مقياس النزاهة والامانة والعلم يتناسب تناسبا عكسيا مع تعينك او تدرجك الوظيفي فكلما ارتفعت معدلات نزاهتك وامانتك وعلمك انخفض منصبك الوظيفي والعكس صحيح والمشكلة ليست فيك ولا في نزاهتك وامانتك لكنها في من تسلط على الامر العراقي بواقع الحال واصبح يمتلك مفاتيح التعين والتكليف والتثبيت ويمتلك مقدرات البلد ليصبح قمة اللصوصية وهرم الفساد على راس المؤسسة يامر وينهي وقمة النزاهة والخبرة  والعالم في قعر المؤسسة يضيع تحت ركام أتربة الارشيف يُنسى كما تنسى اوليات السنوات الماضية التي تم ترحيلها رغم المعلومات المهمة والخبرات المتراكمة والحلول المنطقية  التي تكتنف طياتها الورقية المثقبة.

لقد انحدر البلد  الى اسوء منحدراته الاقتصادية والعسكرية والفنية والعلمية والتعليمية ليس بعد ٢٠٠٣ فحسب وانما منذ تسلط البعث الساقط خلال حكمه الخمسة والثلاثيني البغيض فكانت المحسوبية والعشائرية والتبعية حد الانغماس هي الحاكمة في مؤسسات الدولة اما الخبرات والعقول فكان يستفاد منها فترة وجيزة لا تتعدى السنتين بأحسن الحالات كتابعين باجور زهيدة ثم يتم تصفيتهم جسديا او فكريا او عقليا او نفسيا ويصبحوا نسيا منسيا وتبقى العوائل السياسية متسلطة على الوضع تضع من تضع من ابنائها الفاشلين في قيادات البلد جيلا بعد جيل كاّن الحكم والقيادة قد فصلت عليهم والخدمة والتبعية مقدرة لغيرهم من الرعية، ان عوائل الحكم ما قبل ٢٠٠٣ استبدلت بعوائل  حاكمة جديدة ما بعد ٢٠٠٣ بنفس النمط ونفس العقلية والاسلوب.

عندما اتكلم عن التفاصيل الدقيقة ربما اؤثر على نفسي فقط واتعرض للمضايقات من هنا وهناك واصبحت كيس الملاكمة الذي يفرغ فيه كل متسلط ضرباته  ليخيف منافسية من باقي المتسلطين ويرعب من يتجرأ عن كشف فسادهم من المستضعفين  لكن احببت ان اتكلم بالعناوين بعيدا عن التفاصيل فلا يحتاج الناس الان اكثر من العنوان لقد فهموا اللعبة وعرفوا المستور وكشفوا تقريبا كل الخفايا رغم انهم مشاركين في لعبة الفساد ايضا من حيث يعلمون او لا يعلمون بسكوتهم وغفلتهم وعدم مبالاتهم وتركهم للصوص والقتله  يتسلطلون عليهم وهتافهم للمنتفعين منهم بحثا عن بقايا دقيق في حجر المطحنة.

فمن ذبح الناقة وفصيلها شخص واحد لكن الله عاقب قوم صالح بجمعهم لانهم سكتوا عن ذلك وزوجة لوط لم تكن فاجرة لكنها رضيت بما كان يفعل قومها فعوقبت معهم وزوجة نوح كذلك ولنا في القرآن الكريم قصص شتى ان كنتم مؤمنين.

ما يعجبني في امبراطورية الصين قبل الميلاد تطورها ورقيها وتجارتها وقيادتها الحكيمة انهم كانوا يوزعون المناصب حسب الاعلمية وكان الابن والاب والجد يتنافسون في الامتحانات الوظيفية للحصول على المناصب في وقت واحد ومكان واحد  ومن يحفظ اكبر عدد ممكن من تعاليم كتاب الكونفوشيوسية الصيني يحصل على منصب يتوافق مع مقدار ما يحفظه قد يصل الى درجة وزير ولا يمكن لاحد فاشل ان يحصل على وظيفة او منصب كونه قريب فلان او اخ زوجة فلان او ابن فلان او ينتمي لحزب فلان او دفع كذا مبلغ وانما علمك هو مقياس حصولك على المنصب لان قيادة البلد تحتاج للعلم وليس للأقرباء الفاشلين واللصوص الدافعين للحصص المالية المسروقة من قوت الشعب.

واخيرا نقول ان ضاع العالم النزيه الامين ضاع البلد وحال بلدنا اليوم قياس واضح لتحكم الفاشلين دراسيا والمزورين لشهادتهم بمقدراته الكلية وازاحة العلماء والخبراء عن ممارسة حقهم الشرعي في إدارته بصورة صحيحة نحو الكمال والرفاهية.

ونحن تقنيا لا نتكلم عن شاغلين بعض المناصب حاليا كاستحقاق وظيفي وعلمي لهم لكنهم ايضا اضطروا الى الدفع السياسي او المالي للمحافظة على مكتسباتهم الشرعية النظامية في ظل موجة عالية من فساد اداري ومالي واخلاقي تحتاج الى كاسر امواج بأساس قوي يعيدها الى قعر المحيط و يمنعها من الصعود الى السطح من جديد

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك