المقالات

هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  


حازم أحمد

 

لا نرى ذلك، بل يوجد خلافه تمامًا؛ المتابع للوجود العسكري الأميركي في بحار الصين الجنوبية والشرقية وصولًا إلى غرب المحيط الهادئ (جزيرة غوام) ويقرأ أرقام تدهور هذا الميزان العسكري الكبير في تلك المنطقة لصالح الصين؛ التي تُعدّها أميركا أهم مناطق العالم لمنافسها الأول والأخطر في الاقتصاد (الصين) سيعلم جيدًا أن أميركا تتشحّط بدمائها.

البارحة طُرِدَت المُدمرة الأميركية (USS Barry) ولأول مرة من قبل الجيش الصيني عندما تجاوزت المياه الإقليمية لجزيرة (شيشا - Xisha)

العراق يتمتع بنقاط قوة عالية القيمة تمنعه من الإنهيار كما منعته عام (2014) وكما منعت المحور الأميركي من ولد السفارة وغيرهم من استغلال التظاهرات وتفكيك العراق، نِقاط القوة هذه:

١- المرجعية الدينية العليا المتمثلة بسماحة السيد السيستاني - دام ظله - بكلمة واحدة منه يقلب موازين القوى عشرة أضعاف لصالح العراق عندما يشتدّ الأمر ويراهن أعداء العراق.

٢- شيوخ العشائر وأولاد العشائر: ذكورًا وإناثًا، هؤلاء رصيد جماهيري متصاعد ومدّ لا يُصَد.

٣- الحشد الشعبي القيمة العقائدية، المدرّب والمستعد للانقضاض على أي مشروع يؤدي إلى انهيار الدولة.

٤- فصائل المقاومة الأخرى التي تُمَثِّل القيمة المضافة لقوة العراق، والتي تضع يدها على الزناد متأهّبةً.

٥- حلفاء العراق من الجمهورية الإسلامية وحزب الله الذين يُمثلون فائض القوة الستراتيجية التي تشمل الميادين المُستهدفة كلها من قبل الأميركي ومحوره.

٦- على وفق هذه المعطيات فإن المحور الذي يراهن على انهيار الدولة العراقية، وتفكيك القوى الوطنية والشيعية هذا المحور سيضيعُ في تُخمة الرمال؛ لأنّ نِقاط القوة هذه التي يتمتع بها العراق تُعَدُّ تُخمةً من الرمال أكبر من أي حرب بالأصالة أو الوكالة؛ تبتلع من يتورّط أنْ يخطو بداخلها.

٧- تلويحات وتهديدات العقوبات الأميركية على العراق لا يجب أن يتحول تحتها - بحجتها - المثقف والوطني العراقي إلى شخصية مرتجفة مهزوزة، أميركا فرضت عقوباتها على نصف سكان الأرض وأين هي اليوم وأين: إيران وروسيا والصين وكوبا وتركيا وغيرها.

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
Nagham alnaser
2020-05-02
احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك