المقالات

كورونا. المرجعية. الحشد الشعبي

246 2020-03-31

ضياء المحسن

 

بنظرة بسيطة للأرقام التي تنشرها منظمة الصحة العالمية، نجد أن الوضع الصحي في العراق أفضل من بقية الدول، حتى القريبة منها للعراق، مقارنة بتعداد السكان فيما بينها، فإذا أخذنا عينة للمقارنة سنجد أن وضعنا أفضل بكثير، فمثلا دولة قطر تعداد سكانها 2760000 مواطن، لغاية يوم امس كان عدد المصابين فيها 630 إصابة بما يمثل 0.025% من مجموع عدد السكان، في حين أن الكويت القريبة من العراق وتعداد سكانها 4588000 نسمة، فإن عدد الإصابات فيها هو 255 إصابة ويمثل 0.005% من عدد السكان، أما العراق والذي تعداد سكانه 38124000، فإن عدد الإصابات المؤكدة فيه 630 إصابة، ويمثل هذا الرقم نسبة 0.0016، وهو أقل من عدد الإصابات في دولة قطر بمقدار 0.09%، بما يعني أن الإجراءات المتخذة من قبل خلية الأزمة جيدة.

هذا الأمر لم يكن ليأتي أُكله لولا توجيهات المرجعية الدينية الرشيدة والتي حرصت منذ البداية على تنبيه المواطنين الى خطورة ذلك الأمر، بحيث أنها قامت بإيقاف صلاة الجمع في بداية الأمر، بعدها قامت بإيقاف صلاة الجماعة، بعد ذلك أمرت بإيقاف الزيارات لمراقد الأئمة الأطهار خاصة مع زيارة الإمام موسى بن جعفر (عليه السلام)، وزيارة المبعث النبوي الشريف.

ولم تكتف بذلك بل إنها ساهمت بتعفير المناطق السكنية والأسواق، وزجت بالمتطوعين لمتابعة الحالة الصحية للمواطنين، بالإضافة الى توزيع المساعدات الغذائية للأفراد الذي تقطعت بهم السُبل بسبب، الحظر المفروض على المناطق، بالإضافة الى ذلك قامت بتسخير كافة إمكاناتها ومواردها الطبية والفنية في خدمة المواطن.

من جهة أخرى وجدنا أن الحشد الشعبي الرديف الثاني للقوات الأمنية، أصبح رديفا للأجهزة الصحية، وبذلك أخذ السبق في حالتي الحرب ضد داعش والحرب ضد الوباء، فانتشر المقاتلون في محافظات العراق لمكافحة الوباء ومساعدة المواطنين ومد يد العون لهم، ومن جانب أخر نجد أن الحشد الشعبي أخذ يدخل المناطق السكنية للمساهمة في مكافحة الوباء من خلال تعفير المناطق السكنية، الأمر الذي وَلد إرتياح نفسي لدى المواطنين.

ومع ذلك ما نحتاجه في هذا الوقت هو زيادة الوعي لدى المواطن لإجتياز الأزمة بسلام، وهذا لا يكون إلا من خلال الإلتزام بتعليمات خلية الأزمة والبقاء في المنازل للفترة التي تراها مناسبة.

 حفظ الباري عز وجل العراق وأهله من كل سوء إنه سميع مجيب.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك