المقالات

صوت الملايين


كندي الزهيري

 

ان سيادة العراق  وسلامة  اراضيه  ،ورفع اليد الأجنبي  والمحتل  عنه  ،واجب شرعي  على كل عراقي  حر  ،يريد كرامة لبلده  وعزة  لشعبة ، عبر التاريخ   لم كان هناك بقاء  لمحتل  ولا لفاسد  او سارق  ،مهما طال  الزمن  ومهما كان يمتلك  من القوه  الا ان هناك يوم  ينتفض  فيه الشعب  ضد الظالمين  والمجرمين  ،الذين عاثوا  في الأرض  فسادا  ،وقتلوا  النفس المحترمة  واثاروا الفوضى ، وضخ الموال  ضخمة   ،من أجل السيطرة على الشعوب الحره  ورهن مقدراتها  .

ان امريكا  ومن معها  ما هم الى مجرمين ،جاءوا لقتل وسلب  الإرادة شعب وقتل الإنسان  ،فإذا بحثنا عن اسوى  عصابات وتجار الدم والخراب  سنجد امريكا  في المرتبة الأولى، وتفننها  في قتل الشعوب  وسلب  حريتها  ،

على الأمريكي ان يعلم  بأن شعب  قائدة  الحسين عليه السلام  ،لن ولم يستسلم  مهما كان  ضخ الدولار  او شراء الضمائر  ،الانهم  اصحاب  قلوب  تحترق  عندما تسمع  بمظلومية  الحسين عليه السلام  ،فتنتفض  لحاضرها  تحت راية الحق والصبر   .

 ان جيل من العملاء  التي اوجدتهم  سفارة  الشؤم  في المنطقة الخضراء،  لن يستطيعوا  حمايتكم  ولا الدفاع عنكم  ان اشتد  زئير الاسود  ، ان كان هناك  حكمة في لبيت الابيض لختار الانسحاب من الان، وليس التعويل  عمن باع  عرضه  في أول مواجهة.

ان جيش العملاء عليهم  ان يتداركوا انفسهم  لإبراء من امريكا وسفارتها،  وليتذكروا  عملاء فيتنام وكيف امريكا  ضحت بهم  وتركت  جيش من العملاء  يواجه مصيره  بنفسه، امام الثوار.

ان العميل  من سرق وقتل بيت اهله  ،لا يضن بان سيدة الأمريكي سيحترمه  او يكافئه على عملة  ،

بال سيجعله وقود  وحطب  ليشعل النار فيه  ،من ثم يبيعه  كما جعله  يبيع اهله وشرفه.

رسالة التي اوصلها العراقيين للعالم  مفادها  "العراق للعراقيين فقط "لا مكان لك  يا شيطان، وأن اصابك الصمم  وغرك العملاء ،سنسمع عبر فوهات البنادق ونذيق المر كما فعلنا بالسابق، وهذه المرة  اشد  واعنف.

وعلى الطبقة السياسية الحاكمة  ان يكون  لها موقف  صلب  وقوي  ،اتجاه  كل من يطالب  بإبقاء الاحتلال، 

وأن يقدم إلى المحاكم  تحت الخيانة العظمى للشعب العراقي، والا  ستكونون  جميعا في قالب واحد  قالب  الخيانة،

واليوم الشعب  يعلنها مدوية  نحن لسنا  طلاب  حرب  ،لكن  لا نتخاذل  في يوم  الذي  يطلب  منا التوحد  من اجل البلاد  مستقبل  أبنائه على كافة الأصعدة.

رسالتنا واضحه وهدفنا  حق مشروع  ،ولن نتنازل عنه إلى باستغلال بلادنا وتحرره  من يد الاستعمار وتوابعه  من أصحاب الدكاكين ، وان اصرت امريكا  على البقاء  فعليها أن تواجه  جيل لا يعرف الفر  وعاشق للشهادة  ،

أنتجت كربلاء  وبيده  سيف كرار لا فرار  .

لا صوت يعلوا  فوق  صورت  إرادة الشعب وتاريخه ،ان هذه الملايين  التي خرجت  جعلت  بناء أمريكا  في مهب الريح  ،وأن مشروعهم  مختوم  بالفشل  ...

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك