المقالات

الشهادة رمز الوفاء


كاظم الحصموتي

 

الشهادة أرقى انواع العطاء الإنساني

استنادآ لقول الله سبحانه وتعالى(ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتى بل أحياء عند ربهم يرزقون )

للشهيد مرتبة رفيعة عند الخالق، انها العطاء لسعادة الآخر والتضحية من اجل قيم حقة.

وان يكون مظلوما لا ظالما وثابتا صادقا لا مهتزا مرائيا، الشهادة تحتاج الى توفيق من عمل الانسان واختيار الخالق الذي يعلم ما تخفي الصدور.

فهي التضحية في النفس من أجل إعلاء كلمة الحق وازهاق الباطل

الشهادة رمز من رموز الجهاد في سبيل الله ولو تمعنى لماذا هؤلاء الأشخاص اختارو الشهادة؟ وذلك لقوة العقيدة الإسلامية لديهم وإيمانهم القوي بالله سبحانه وتعالى وحبهم الألتقاء بأولياء الله الصالحين

الشهداء قد بدأوا بمسيرة لكن الله اختارهم ليكونو في جانبه وعلينا نحن كشباب وكناشطين امنيين ان نكمل مابدء به هؤلاء الابطال في الحفاظ على الشريعة الإسلامية وان نحمل السلاح بكل ما لدينا من قوة وعدد ضد أمريكا وإسرائيل وأعداء الدين الذين همهم الأكبر القضاء على حرمة الله وإزالة كل ما عمل وجاهد من أجله الشهداء .

لماذا لايغسل ولايكفن الشهيد؟

من الثابت ان كل مسلم عند موته يغسل ويكفن ،الا الشهيد يصلى عليه في ثيابه ،كما فعل الامام زين العابدين عليه السلام ودفن شهداء معركة الطف دون غسل ولاتكفين بل في ثيابهم ،وايضا كما عمل رسول الله (ص) مع شهداء معركة احد،

وأعطى الله هذا المنزلة للشهيد كونه دافع وضحى في حياتة من أجل حفظ بيضه الإسلام والحفاظ على عدهم انتهاك حرمة المسلمين

ويشهد لما ذكرنا ما روي من أن شخصا جاء إلى أمير المؤمنين (ع) فاعترف أمامه بالزنى وطلب منه التطهير بإقامة الحد عليه ، فأقام (ع) الحد بأن دفنه في حفيرة إلى وسطه ، ثم ضربه الناس بالحجارة إلى أن مات.

والمفهوم من سياق هذا الخبر أن المحدود قد مات صابرا محتسبا ، وبعدما مات أخرجه من الحفرة وصلى عليه ودفنه ، فقيل له : إنه قد ترك تغسيله وتكفينه. فقال : إنه صبر على أمر عظيم.

فذيل هذا الخبر يعطي قاعدة عامة مفادها : أن كل من صبر على طاعة الله ورضاه إلى الموت احتسابا وإخلاصا ، فهو ممن ينبغي ترك تغسيله وتكفينه ، ولا شك أن الشهيد اعظم درجة عندالله فهم معراجنا عند قدير مقتدر.

ــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك