المقالات

صناع  الفوضى..!


كندي الزهيري

 

شهدت المنطقة العربية خلال الأعوام والعقود الماضية تغيرات كبيرة، اجتماعية واقتصادية وسياسية وتقسيمات على اساس طائفي او قومي ،  مما سهل على إسرائيل مهمتها في مزيد من الاستيطان  داخل أرض فلسطين (وضمنها القدس)بشكل خاص وخارج حدود فلسطين بشكل عام ، بينما فشل الفلسطينيون، ومن ورائهم العرب وجيوشهم ، في وقف الزحف الإسرائيلي. فالعصابات  العبرية بفعل مقدراتها الاقتصادية والإعلامية والسياسية ودعم الغير محدود من امريكا ونفوذها داخل دوائر القرار في الدول الكبرى، باتت تتمتع بحضور ونفوذ غير قليلين أيضاً في أكثر مناطق آسيا وأميركا اللاتينية وأفريقيا وأوروبا.

وقد كشف «اودير نيون»، الموظف السابق في وزارة الخارجية الإسرائيلية، عن بعض الأهداف المستقبلية لإسرائيل عندما قال: «إن أهداف إسرائيل المستقبلية في المنطقة العربية هي: تقسيم المنطقة إلى دويلات صغيرة، وتفتيت دولها عن طريق اللجوء إلى إذكاء النعرات الطائفية والعرقية وإشعال النزاعات الحدودية بين البلدان العربية والإسلامية ».

وقريب من هذا ما فعلته وتفعله الآن في أفريقيا لتحقيق مصالحها وزيادة تغلغلها هناك وفي اليمن  وسوريا  والعراق والبنان .

هناك جانب من الدور الخفي لإسرائيل في ما تشهده أفريقيا والمنطقة العربية من اضطرابات وعنف وصراعات طائفية، ومعظمها إسرائيلية الصنع بشكل مباشر ٠

وقد سبق للجنرال موشيه يعلون، رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق، أن قال في مقابلة مع صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية، إنه «لم يعد هناك شيء اسمه العالم العربي، ولم نعد نتكلم عن عالم عربي».

وكان بريجينسكي، مستشار الأمن القومي السابق في عهد الرئيس الأميركي كارتر، قد قال هو أيضاً: «إن الشرق الأوسط في السنين القادمة سيتحول إلى كانتونات تضم جماعات عرقية ودينية مختلفة، وهذا سيسمح للكانتون الإسرائيلي بالعيش في المنطقة بأمان ».

هذا علاوة على دعوات من مراكز الأبحاث الغربية والإسرائيلية والعديد من المفكرين الإسرائيليين والأميركيين، لبلقنة العالم العربي عبر تشجيع الأعراق والطوائف والأقليات وزيادة إحساسها بالتمايز والمظلومية. وكان برنارد لويس أحد مروجي خطط التقسيم والتفتيت، ولعله كان واضحاً أشد الوضوح من خلال المخطط الذي قدمه عام 1985، والذي اقترح فيه سايكس بيكو جديدة، أي المزيد من تقسيم العرب، ونشر الفوضى في دولهم، ودعم المظاهرات الاحتجاجية فيها، واستدعاء وخلق جماعات جديدة تعتنق الإسلام السياسي، ومنع قيام أي نهضة صناعية عربية، والحيلولة دون توحيد الدول العربية.. كل ذلك ضماناً لتفوق إسرائيل على جميع الدول العربية منفردة ومجتمعة.

وفي الأعوام الأخيرة بدأ الوعي العربي يدرك أن العلاقة بين المشروعين الصهيوني والأمريكي  علاقة قوية ؛ فهما معاً يسعيان لتفتيت المنطقة العربية، ولم يعد سراً أن إسرائيل وراء كثير من الصراعات والقلاقل التي تقع في بعض الدول العربية.

لكن لم تكن في العقلية  اسرائيل،  ان هناك جيل عقائدي واعي، سيحبط  مخططاتهم  ، وهذا الجيل  هو الوحيد القادر  على  حفظ  الامة  العربية والاسلامية  من الفتن  الصهيونية العالمية  ، ولا سبيل  غير  الاستمرار  في المقاومة  ،النابعة  عن وعي كامل  ،ومحصنة  بشعوب المنطقة  لا بالأنظمة  الاستبدادية والعميلة  ، هنا فقط نظمن نصرا  في اي معركة  مع الصهاينة....

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك