المقالات

فصائل الدم..!

473 2019-10-22

احمد لعيبي

 

لدينا قوات امنية مختلفة يتراوح عددها الى ثلاثة ملايين منتسب ولا يكاد بيت عراقي يخلو من منتسب بأحد تشكيلات القوات الامنية..

فليس من الانصاف  ان يكون كلهم قتلة او مجرمين ويتم التحشيد  الإعلامي ضدهم وضد عوائلهم وعشائرهم...

وفي نفس الوقت لدينا عشرات الالاف من المتظاهرين الذين وقفوا في ساحات التظاهر ليطالبوا بحقوقهم فليس من الانصاف ان نتهم كل هؤلاء بالعمالة والتظليل إذا اساء او تصرف نفر منهم تصرفات غير منضبطة ويتم وصفهم بشتى الاوصاف ..

وفي الخلاصة الطرفان عراقيان من بيئة واحدة ..

لغة العقل جميلة ايها الاحبة

ولغة الحسين أجمل ...

المطالبة بالحقوق لا تبرر ضرب الآخر

وحفظ النظام لا يبرر قتل الاخر ...!

في المقابل مصرف الدم العراقي فيه فصيلة واحدة من المتظاهرين والقوات الامنية..

اما باقي فصائل الدم فهي غير متوفرة سوى في الاعلام الاصفر وخارج الحدود ..!!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك