المقالات

لكي لا يختطف الأعداء تظاهرات الفقراء.


أحمد عبد السادة

 

إن الفضائيات والصفحات الفيسبوكية والشخصيات المشبوهة التي كانت وما زالت تسيء لأبناء الحشد المضحين وتصفهم بالميليشياويين وسارقي الثلاجات لا يمكنها أبداً أن تصبح حريصة فجأة على مطالب أخوتهم وأبنائهم من المتظاهرين السلميين الفقراء.

كما أن الفضائيات والصفحات والشخصيات التي كانت تسمي الدواعش بالثوار والتي هللت وطبلت لهم وفرحت وتشفت بمقتل شهداء مذبحة سبايكر لا يمكنها أبداً أن تكون وفية لدماء شهداء التظاهرات الذين هم بالنهاية أخوة شهداء سبايكر.

أخي المتظاهر السلمي.. أتضامن معك ومع كل مطاليبك المحقة والمشروعة التي هي مطاليبنا جميعاً، وأؤيد ضغطك السلمي القوي والمستمر على الحكومة والطبقة السياسية لاسترداد حقوقك المسلوبة وإنهاء الظلم والفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية، كما أؤيد مطلبك بتغيير وإصلاح النظام السياسي ومعاقبة القتلة الذين أمروا بإطـلاق الرصـــاص الحـي ضد المتظاهرين السلميين، وأتفق معك بأن الفاسدين أعداء العراق والشعب العراقي ولا بد من محاسبتهم.

ولكن أدعوك بمحبة وحرص إلى عدم الانجرار خلف دعوات تلك الفضائيات والصفحات والشخصيات المشبوهة التي تستخدم كلمة "الثورة" بهدف التحريـــض على العنف والعنف المضاد وتأجيج الأوضاع وإشعال حرب أهلية، والتي تفرح لسفك دمك البريء كما فرحت لسفك دم أخوتك الشهداء في سبايكر وكما حرضت على سفك دم أخوتك في الجيش والحشد الشعبي.

أخي المتظاهر السلمي.. هذه الفضائيات والصفحات والشخصيات هي واجهات وأقنعة خادعة لعدوك التاريخي والدائم الذي يريد سحقك ومحو وجودك بالكامل، وهي بالتالي لا تمثل دور الصديق لك إلا عندما تريد خداعك واستخدام دمائك البريئة ومطاليبك المحقة كجسر لتحقيق مؤامراتها وأجنداتها التدميرية.

أقول هذا الكلام وأنا أعرف بأنني سأتعرض للاتهامات والشتائم، وقد كان بمقدوري أن أصمت وأحمي نفسي بالصمت وأمارس دور "الشيطان الأخرس"، ولكن الكلمة مسؤولية بالنهاية في ظل هذه الظروف الحساسة والخطيرة التي قد تقود البلد للهاوية السحيقة إذا لم يتم التعامل معها بحكمة ومسؤولية.

 

 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك