المقالات

الموساد في أربيل وكركوك!!


أحمد عبد السادة

 

الشخص الموجود في الصور أدناه مع ضباط وجنود "البيشمرگة" هو الصحفي الإسرائيلي الصهيوني سيث فرانتزمان، وهو أحد الصحفيين العاملين في الجريدة الإسرائيلية جيروسليم بوست Jerusalem Post.

هذا الصحفي الإسرائيلي المعروف بارتباطه بالموساد موجود حالياً في إربيل وقد نشر اليوم في حسابه بتويتر صوراً تجمعه بعناصر من قوات "البيشمرگة" التي تأخذ رواتبها من خزينة الدولة العراقية لكنها تتواصل مع أعداء العراق وتلتقي بهم، وحسب معلومات مؤكدة فإن هذا الصحفي زار مدينة كركوك برفقة عناصر من منتسبي الامن التابعين للبارزاني في مهمة استطلاعية ضمن خطة إسرائيلية لإعادة ضم كركوك لإقليم شمال العراق.

هذا الأمر يؤكد بأن الإقليم بزعامة البارزاني وعائلته لم يصبح فندقاً للمطلوبين قضائيا فقط، وإنما أصبح أيضاً فندقاً للصهاينة، ولا شك أن هذا الموضوع لا يعتبر أمراً جديداً وسرياً، فإقليم شمال العراق يمارس منذ سنوات دور الكيان "العدو" المزروع في جسد العراق، وهذا الكيان البارزاني لا يكتفي بالتطبيع مع الكيان الإسرائيلي العدو للعراق، ولا يكتفي بإيواء الإرهابيين والخارجين عن القانون، بل هو يقوم كذلك بنهب نفط شمال العراق وعائدات منافذه الحدودية بدون أن يحاسبه أحد، فضلاً عن قيامه بنهب جزء كبير من الموازنة العامة بدون استحقاق وبتواطؤ من الحكومة العراقية التي تقوم حالياً بدور المتفرج على ما يحدث من تطبيع علني بين إقليم البارزاني والكيان الإسرائيلي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك