المقالات

عادل عبد المهدي وجماعة الابتزاز السياسي


محمد كاظم خضير ـ  كاتب وباحث سياسي

 

إذا كانت الحياة السياسية تسمح وتشجع وجود جماعات تظهر داخل المجتمعات التعددية للضغط على الحكومات بهدف تحقيق أهداف نبيلة لمنتسبيها، وبوسائل سياسية وأهداف غير سياسية، وهى بذلك تختلف عن الأحزاب في كون وسيلة الحزب سياسية ، وهدفه أيضا سياسي .ومن أبرز أمثلة جماعات الضغط هذه نقابات العمال، والنقابات المهنية، والجمعيات النسائية، وجماعات الحفاظ على البيئة...الخ.،

فإن العراق شهد خلال العقود الماضية تنامي ظاهرة جديدة من التطفل السياسي دخيلة على المجتمع ومعيقة لأي عملية إصلاح ، وقد حافظت على بقائها وقوتها ووجودها في المشهد السياسي، فهي لا تمتلك أي رؤية فكرية ونقدية وبلا التزام أخلاقي ، تمتهن الابتزاز والتعمية على جهود الفاعلين السياسيين الحقيقيين وتمييع العمل السياسي.

     إنه من المحزن حقا أن ترى النخبة الفكرية والسياسية والفاعلين والنشطاء السياسيين والاجتماعيين، وأصحاب الكفاءات الذين ساندوا برنامج رئيس الوزراء عادل عبد المهدي  ، ولا يزالون يدافعون عن الانجازات التنموية التي تم تحقيقها في عهده، يتراجعون إلى الوراء مفسحين المجال وتاركين الساحة السياسية لهذه المجموعات الابتزازية المتطفلة والخطيرة  تتصدر المشهد السياسي، وتعرقل عملية الإصلاح وبرنامج عادل عبد المهدي وتفرغها من محتواها وتحرفها عن أهدافها  .

      إن السؤال الجوهري الذي يطرح نفسه إزاء هذه الوضعية، يتمثل في التساؤل عن هوية المسئول الحقيقي عن وضع معايير تقييم الأداء السياسي داخل الأحزاب السياسية العراقية ، وما طبيعة تلك المعايير؟، هل يتم تقييم أداء الأفراد والجماعات السياسية بناء على حجم الجهود والأنشطة الفكرية والسياسية التي يبذلونها في دعم برنامج رئيس الوزراء ؟، سواء على المستوى الوطني أو المحلي ؟ أم هما معا؟، وما مدى قدرة الفاعلين على حشد وتأطير المواطنين خلف برنامج الرئيس الوزراء عادل عبد المهدي ، وربطهم بتدبير الشأن العام؟، والعمل على التصدي ومحاربة كل دعاية معارضة تسعى إلى تشويه العمل الحكومي والتقليل من حجم الانجازات التنموية؟. أم أن هناك مجموعات متطفلة تمتهن التزلف والنفاق وابتزاز المسئولين وحجب الحقائق، والتشهير بهم وتشويه صورهم، والتقليل من شانهم،ومحاولة ضرب بعضهم ببعض، تلعب دورا كبيرا في وضع معايير التقييم؟.

        فهذه الجماعات تسعى من خلال وضع إستراتيجية للابتزاز إلى إجبار المسئولين على تبني أطروحاتهم الاقصائية، الهادفة إلى إقصاء أصحاب الكفاءات والفاعلين السياسيين الحقيقيين، الذين يستطيعون التأثير في الساحة السياسية ولهم القدرة على التنظير وتقديم الحلول للنوازل السياسية، كما يملكون عمقا انتخابيا يعول عليه في مختلف المواسم الانتخابية. والعمل على استبدالهم بآخرين لاوزن لهم سياسيا يمكن التحكم من خلالهم في صدارة المشهد السياسي وتوزيع الغنائم والمنافع، وبالتالي السيطرة على ساحة السياسية .

      إن وجود مثل هذه المجموعات الابتزازية خطر ومضر وسيؤدي إلى إضعاف الفعل السياسي، كما سيخيب آمال النخبة التي اصطفت وراء فخامة رئيس الوزراء ، وهو ما يتطلب في نظرنا ضرورة تنقية الحقل السياسي. .

    كما سنكرر ما ذكرناه في مقال سابق بضرورة التعقل وترتيب البيت الداخلي للحكومة ، وذلك من خلال فتح حوار شامل داخل الأغلبية الداعمة للرئيس الوزراء أحزابا وتكتلات سياسية، والتعرف على مواطن الخلل وأسباب التذمر، والعمل على ترضية وإشراك الذين يعتبرون أنهم مهمشين خلال الفترة الماضية، وأن جهودهم لم تحظى بالتثمين الكافي، ولم تطلهم المكافئات والمنافع والتي في نظرهم حولت إلى غير المستحقين لها، وبقي الفاعلون الحقيقيون على الهامش وتصدر المشهد من لا وزن لهم سياسيا واجتماعيا.

ـــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.07
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
هيثم كريم : السلام عليكم أنا بحاجة الى كتاب نهج البلاغة باللغة الإنجليزية اذا ممكن ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
علي الجبوري : كفووو والله من شاربك ابو حاتم والي يحجي عليك من اشباه البشر واخد من اثنين كلب مسعور ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
مصطفى اكرم شلال واكع : اني اقدم مظلمتي اني احد المعتصمين صاحب شهاده عليا وفوجئت اسمي لم يظهر في قائمه تعيينات الشهادات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ثامر الحلي : هذا خنيث خبيث ومحد دمر العراق غيره اقسم بالله ...
الموضوع :
مصدر مطلع : واشنطن تعيد طرح حيدر العبادي بديلا واجماع عراقي برفضه
منير حجازي : السلام عليكم اخ احمد أحييك على هذا الجهد الصادق لتعرية هذا الموقع المشبوه وقد كنت قررت ان ...
الموضوع :
نصيحة مجانية الى من ينشر في كتابات والى الزاملي
haider : قرار مجحف ولماذا يتم تحديد عمر المتقاعد ان كان قادرا على العمل /اضافة الى ذالك يجب اضافة ...
الموضوع :
اقل راتب تقاعدي سيكون 500 الف دينار.. ابرز التعديلات في قانون التقاعد
محمد الموسوي : انعم واكرم اولاد عمنه الساده البصيصات. معروفين بكل الافعال الطيبة. ساده صحيحين النسب يرجعون الى عبيد الله ...
الموضوع :
عشيرة البصيصات والخطوة الفريدة المشرفة
يونس غازي حمودي مصطفى : خريج زراعة وغابات مواليد 1969 الثاني على الكلية عين معيد في جامعة الموصل وستقال في وقت صدام ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك