المقالات

عاشوراء والحشد وانتصار الدم القادم !


سجاد العسكري


من يظن ان عاشوراء حدث تاريخي قد مضى , وفعل ماضي قد استنفذت أغراضه ودلالاته , فهو لا يعرف عاشوراء وشهدائه وقائده بل لايعرف اسس ومباديء الاسلام الحنيف الذي يدعو للألفة والسلام والود والتعاون الانساني الى ابعد مدياته التكاملية , وايضا هو لايعرف ان الفعل العاشورائي الحسيني هو فعل مستقبل ارتكزت عليه العدالة والروح الثورية والمصير , فكان بقوة العدالة وسمو الروح وحدة المصير ,فتقمص هذا الفعل في كل زمان ومكان ولبسته ارواح الاحرار والمقاومين للظلم في كل زمان ومكان لكسر قيود المتسلطين الظلمة على رقاب الشعوب المسالمة الأبية . 
فلو نظرنا بعين الواقع في مختلف ظروفنا الماضية والحاضرة فانها تذكرنا بالقيم العليا الايثار والثورة , والكفاح والبطولة والتضحية ...كل هذه المباديء خير من يمثلها هو الحسين عليه السلام وهو الباعث الاول لكل الثورات , ومعلم الثائرين , نعم حدث ماضي وفعل مستقبلي ينبض فينا العقيدة والثورية ونستبشر بالامجاد والتحرير نبكيه لنتحرر وننشده فننتصر.
هذه الايام تمر علينا اعتدائات لطائرات مسيرة اسرائيلية وهي تستهدف مواقع الحشد الشعبي التابع لوزارة الدفاع العراقية , وبهذا تعتدي وتخترق الاجواء العراقية , ويسقط الشهداء , وتكرر هذا الفعل مرة اخرى وهذا الفعل ليس غريب على اسرائيل بل هي وامريكا لها اليد الطولى لمايجري من اوضاع مزرية في العراق ودعم قادة سياسين في الحكومة , ومحاربة قادة يعلمون الخطر ومكامنه ومنهم من قضى نحبه ومنه من ينتظر , والمنتظرون يرون بأن الحرب قد اعلنت بشكل رسمي بعد ان كانت بالنيابة .
فالقلق الاسرائيلي الامريكي الدائم مع الطائفيون والانفصاليون والدواعش من الحشد الشعبي لأنه بأختصار وإيجاز يعرقل مشاريعهم ويردعها ,علما ان الحشد الشعبي لم يستخدم أي عبارة للتصعيد طيلة تشكيله بل كان مدافعا عن وحدة العراق والمجتمع العراقي ويثني على كل من قدم الدعم لتحرير المحافظات المغتصبة من قبل داعش الاجرامي .
نعم فهذا لايروق لأمريكا ولا لأسرائيل ولا لدول الخليج التي اصابها الخذلان بسبب مواقفها في تصعيد الازمات لتتبين الحقيقة امام بعضهم ويعودوا الى رشدهم , المتتبع يعلم بأن الحشد الشعبي اصبح جزء فاعل في عملية التوازن الاقليمي , وخصوصا ان التهديدات والتدخلات باقية من قبل داعش وداعميها , وامريكا واعوانها غير جادة في القضاء عليهم , بل لديها اجندة مستهلكة تحاول ان تنيطها الي هذه المجموعات التي باتت مكشوفة دوليا والمسكوت عنها وعن داعمها الحقيقي دوليا ايضا؟!
فبعد عجز المنظومة الخليجية وما اصابها من تفكيك , وكانت اسرائيل تعول عليها في الدخول الى العراق , كما في اليمن ,لكنها تعرف ضعف السفهاء وهي معهم ,بأن الحشد الشعبي قادر وله القدرة على الردع واذا ماتعرض العراق الى تدخلات اخرى فان المنظومة الحشداوية والمرجعية الدينية والجماهير المطيعة سوف يكسرون شوكة امريكا واسرائيل بل يذهبوا ابعد من هذا.
فاسرائيل وبعد السماح او الوقوف موقف المتفرج من قبل امريكا ,تركزت استهداف عدة مواقع ومعسكرات سوريا العراق ولبنان وقد يشمل اليمن ايضا اعتداء منها لأيقاف محور المقاومة والوسطية في المنطقة , وهذا دليل للدور الذي يلعبه هذا المحور في عملية التوازن الاقليمي , فاسرائيل ترغب بشدة في تاجيج المواقف وكسب تاييد دول اخرى معها وعلى راسهم بعض دول الخليج مع صمت امريكي مريب! لكن محور المقاومة لم يرد , وهو ينتظر الوقت المناسب والمكان المناسب والحظة المناسبة والتي ستتمنى اسرائيل واعوانها بقائهم على نفس المربعات القديمة . 
فمن يفهم عبارة (كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء) فهو امام اختبار وامتحان اللاهي ضروري لأختيار طريق الحق ومجانبة طريق الباطل , فالاختبار هو بحجم الاختبار الذي جرى على الحسين عليه السلام فالذين قتلوا الحسين عليه السلام قتلوا الاصلاح والحرية وحقوق الانسانية كما تفعل اليوم اسرائيل واذنابها , لكن هيهات هيهات مابين الامس واليوم وغدا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك