المقالات

النازيــون النادمون والبعثيون الذين لا يقرصون أنفسهم!!


أحمد عبد السادة

 

بعد سقوط الدكتاتوريـــة النازيـــة - الهتلريــة في ألمانيا وانكشاف جرائمهـــا ومجازرهـــا شعر أحد النــازيين بتأنيب الضمير، وقرر أن يكون أُمثولة للندم والاعتذار والتكفير عن الذنب، من خلال وقوفه يومياً - طوال النهار ولمدة عام كامل - في ساحة عامة بالعاصمة الألمانية برلين، وهو يحمل لافتة مكتوب عليها: (أنا كنتُ نـــازياً ولهذا أقدم اعتذاري لكم. مَن كان منكم نـــازياً مثلي فليهمس بأذني وليقرصني ويمضي!!).

وكان هذا النـــازي التائب والنادم يعود ليلاً إلى بيته وجسده يؤلمه من كثرة وشدة (قرصات) النـــازيين العابرين الذين لم يمتلكوا شجاعة الاعتذار (العلني) مثله، والذين اكتفوا بقرصه والهمس بأذنه قائلين: (ونحن أيضاً نعتذر)!!.

أسوق هذه المقدمة لأشير إلى البعثييــن والصداميين ومادحي صدام والمبخرين والمطبلين والرادحين له، هؤلاء الذين لم يمتلكوا شجاعة الاعتراف والاعتذار لشعبهم، وخاصةً بعد اكتشاف مقابرهم الجماعية التي ضمت الكثير من النساء والأطفال، بل أن بعضهم استمر في مسيرة إجرامه فبايع القــــاعدة ثم داعـ.ــش، وبعضهم اعتبر إرهــــابيي تنظيـــم القاعــــدة في الفلوجة "مقاومين" واعتبر الدواعـ.ــــش الذباحـــين "ثواراً"، واعتبر التمرد التكفيــــري البعثي المسلـــح ضد الدولة في الفلوجة "مقاومة" وبعضهم كتب القصائد العديدة في مدح وتبجيل هذا التمرد التكفيـــري!!، وبعضهم الآخر اندس في جموع الأحزاب الباحثة عن أتباع ومبخرين وخدم (ولا أحد يجيد التبعية والتبخير والخدمة والوضـــاعة والتحايل أكثر من البعثي المسلكي)، والبعض منهم ما زال حتى اليوم يمجد دكتاتوريـــة صدام ويحن إليها مستهينا بآلام ضحاياها، ناهيك عن البعثييــن المداحين الذين أصبحوا مناضلين فجأة بعد 9 نيسان 2003، بعد أن كانوا يرتدون (الزيتوني) و(يبزخون) و(يهوّسون) لصدام طوال السنوات والأشهر والأيام التي سبقت هذا التاريخ!!.

مشكلة البعثييـــن والصداميين هي أنهم لا يمتلكون شجاعة الاعتذار، والدليل هو أن البعثييـــن كانوا بالملايين، والمداحين المتحلّقين حول صدام كانوا بالآلاف، في حين أننا لم نجد أحداً منهم قد اعتذر!!.

مشكلة البعثييـــن ببساطة هي أنهم لا يمتلكون ضمائرَ يقظة تدفعهم لأن (يقرصوا) أنفسهم أو أن (يقرص) بعضهم البعض!!.

اقرصوا أنفسكم قليلاً لكي تتطهروا قليلاً من الدنـــس والقــــذارة أيها البعثيون الصداميون الملوثون.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1282.05
الجنيه المصري 76.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
sajjad : لم يذكر خضر السلمان بان ال حسيني من عشائر بني اسد انما هي عشيرة مستقلة ولها فروعها ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
عيسى العمارات : احسنتم على الطرح الجرئ في الانساب وهو خير معين لمن يريد اتباع الحقائق بالتاكيد ان خيكان تحالف ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
دعاء العامري : نداء عاجل وصرخة مظلومين الى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم لدينا شكوى بخصوص دائرة البعثات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
عباس المالكي : يجب أن تتولى جهة ما عملية فضح البعث حتى لا يضلل النشأ الجديد ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ام السادة : ويلهم من عذاب الله .. احتقرت نفسي كثيراً عندما كنت اقرأ عن معاناتكم شيخنا الفاضل لاننا كنا ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ابو علي : مع الاسف من المعيب على حكومة ومنذ اشهر بما فيها من اجهزة ومخابرات وامن وطني وجيش ان ...
الموضوع :
بيان صادر عن اللجان التنسيقيه للجامعات ذي قار الحكوميه والاهليه بعد الأحداث الأخيرة .
المهندسة بغداد : اضم صوتي الى صوتهم ..سيبقى السيدعادل عبد المهدي سطورا ً واضحة لاصحاب الاذهان السليمة ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : السيد عادل عبد المهدي الظاهر منه شخصية نزيهة ومحترمة ونظيفة وتصرف بما يتمكن لمواجهة ازمات معقدة جدا ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : للعلم فقط انه في اللغة الانكليزية ايضا عندما تذكر مجموعة كلمات في اخر كلمة منها تكتب الواو. ...
الموضوع :
ماذا تعرِف عن واو الثمانية؟!
ابو علي : الموضوع ليس بهذه البساطة انت امام وضع اجتماعي ناشئ وجديد يحتاج الى جهد كبير. تصور عندما يقوم ...
الموضوع :
نظرية القوات الامنية
فيسبوك