المقالات

ماذا بعد حرب الناقلات؟!

236 2019-07-22

علي الطويل

 

يبدو ان الغرب والزعامات الغربية وعلى راسها امريكا وبريطانية العجوز لازالت لاتعي حجم الورطة التي اوقعوا انفسهم بها ، فبعد ضرب المنشأت النفطية السعودية وتفجير الناقلتين الاماراتيتين .

  ظن الكثير ان هذين الحدثين بمثابة رسالتين بالغتي المضمون من جانب محور المقاومة لمحور امريكا وحلفائها سيكون لها اثرها في تراجع القرار الامريكي باتجاه التعقل والخضوع لمنطق الحكمة ، باعتبار ان الخطر الذي ستجره الحرب كبير جدا واثره بالغ على المنطقة والعالم ، وكانت التصريحات بعد تلك الحادثتين تشير الى هذا الاتجاه .

 الا ان الحوادث التي اعقبت ذلك الامر دلت على ان هذا المحور لايعرف منطق العقل ، وان هناك دوائر في هذا المحور تدفع بقوة باتجاه الحرب ، فجائت حادثة الطائرة المسيرة التي اسقطتها الدفاعات الجوية للجمهورية الاسلامية لتشكل صفعة قوية وضربة في الصميم ورسالة واضحة بعثتها الجمهورية الاسلامية لامريكا وحلفائها بان منطق القوة لاينحصر بعد الان في جهة واحدة ، وانما هناك جهات اخرى اصبحت تملك اسبابها ومقوماتها ولايمكن التغاضي عن ذلك او تجاهله,

جاءت حادثة الناقلة الايرانية التي احتجزتها القوات البريطانية في جبل طارق في مخالفة واضحة لكل قوانين الملاحة في المياه الدولية ، وقد سوقت اسبابا لتلك الحادثة لاتمت للمنطق بصلة ومبررات غير واقعية ويبدو ان هذه الاحادثة كانت اختبارا اخر واستفزازا جديدا للجمهورية الاسلامية ، وورقة جديدة يلعبها تحالف امريكا من اجل معرفة اوراق القوة واختبارها لدى الجمهورية الاسلامية ، وتحمل اهدافا اخرى مستقبلية لدى الامريكان وحلفائهم بدات بوادرها منذ يوم امس ، الا وهي اعادة انتشار القوات الامريكية في الخليج .

لقد جاء الرد الايراني حازما وقاطعا ولا تهاون فيه ، فبد التحذير الذي وجهته الجمهورية الاسلامية وعلى لسان قائد الثورة الاسلامية في 16 تموز بضرورة اطلاق سراح ناقلة النفط الايرانية والا سيكون هناك رد ، وان الرد سوف لايتاخر كثيرا.

 وكعادة الطغات المستعمرين المغرورين لم يعي البريطانيون مضمون  ماتشير الية هذه الرسالة فظل يتخبطون بغرورهم حتى جاء الرد مزلزلا قويا باحتجاز ناقلة نفط بريطانية من منطق العين بالعين ، وقد كانت هذه الصفعة الجديدة من القوة بحيث اصبح المحور الامريكي يتوسل التهدئة واحتواء الازمة والدعوة للسلام في هذه المنطقة الحيوية من العالم ، وجاء ارتفاع اسعار النفط كعامل اخر يخشاه الغربيون ويتحاشونه خاصة وان اقتصاديات اغلب دول الغرب تشهد تراجعا كبيرا في النمو وان ارتفاع  اسعار النفط ستزيد هذا التراجع .

ان موقف الجمهورية الاسلامية الحازم والقوي تجاه التحديات والمواقف الاستفزازية الغربية ورد الصفعة باقوى منها ، والصمود الكبير والمذهل في وجه العقوبات الاقتصادية جعلت الامريكان والبريطانيين في موقف لايحسدون عليه ، وجعلت هيبتهم في الحضيض بعد ان كانو يتربعون على عرش القوة والتفرد بها ، وقد صار واضحا لديهم ان هناك قوة اسلامية شرقية ستكون من الان وصاعدا سكينا في خاصرة المستعمرين وغصة في بلعومهم ولايمكن بعد الان ان يكون هناك دولة اسلامية لقمة سائغة يتم ابتلاعها الا بعد ان يحسب موقف الجمهورية الاسلامية ، الا من ارتضوا لانفسهم الذلة والمهانة وارتموا في احضان الامريكان ومهدوا الطريق امام  الاسرائيلين للولوج الى العمق الاسلامي ، وهؤلاء ايضا هم من يدفع باتجاه الحرب والتمهيد لها وحيث سيكونون وقودها وما يشعرون.

ـــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 71.43
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 322.58
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.28
دولار امريكي 1176.47
ريال يمني 4.69
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك