المقالات

الحشد الشعبي رصيد وطني امثل ،لاعادة بناء القوات المسلحة على اسسها الوطنية،


عقيل الناصر الطربوشي

 

الحشد الشعبي لوحة رائعة رسمت بدماء طاهرة لونتها تضحيات كثيرة.

رسم الحشد المقدس اروع صور التضحية ممزوجة بدمائهم الزكية ،مفترشين الارض وملتحفين السماء على مأدبه الانتصارات ،وعطرها دماء شهدائكم التي تفوح منهاعطر الجنة،بين ريح البارود واصوات الرصاص التي تمثل الانغام التي تداوي جراحهم ،وابداعهم بالعزف على سمفونية السلاح، ياايها الشهداء عجزت عن وصفكم وانتم ملائكة الارض ،رفعتوا الرؤوس عاليا.. انتم باقدامكم سقط الطواغيت ،ارعبتم كيد العدى والفجر انحنى ...ياشرف الامة هنيئا لكم يا عشاق الشهادة والكرامة،نذروا الانفس وترك الدنيا ومايملكون فيها من عيال وأموال،تحملوا الاشاعات المغرضة كلها ،ابطال في ساحات القتال. يعجز اللسان وتقصر العبارات ،وتشح المعاني امام من كتب بالدماء حقيقة الولاء،وروعة وقصة الاباء وقد يحتاج المرء عمر بأكمله حتى يبلغ مدحهم.

 

لقدخسر التنظيم المتطرف آخر جيب خاضع لسيطرته، في سوريا قرب الحدود العراقية في مارس/اذار 2018، لكن خلاياه النائمة استمرت في شن هجمات واعتداءات ،في مناطق حدودية في العراق.

وهنا كان الحشد الشعبي حاضرا في هذه المعركة ،يتصارعون مع الموت ويلاحقونه،اينما هرولوا ماجعل من تنظيم داعش ومجرميه،حيارى في الفيافي كما احتار قادتهم،الكبار من البعثيين القذرين ،الذين يرومون الخروج بأي ثمن،قبل ان تمسك بهم السواعد السمراء لتثأر منهم ،على مجازر سبايكر وبادوش.

توالت الانتصارات التي عمادها ابناء الحشد الشعبي ،وهزمت عصابات داعش شر هزيمة،

وبدات معركة ارادة النصر من قبل الجيش العراقي والحشد الشعبي لمطاردة فلول داعش،

وهذه ليست المرة الأولى التي تشن فيها القوات العراقية والحشد الشعبي عملية تطهير واسعة، إذ استهدفت مرارا خلال الأشهر الأخيرة منطقة جبال حمرين الوعرة شمال بغداد.

وهناك جيوبا من داعش في الشمال

الغربي والغربي والجنوب الغربي من محافظة صلاح الدين ،باتجاه محافظتي الأنبار ونينوى ،العملية ستستمر "حتى وصول القطعات (القوات) إلى هدفها النهائي"

سيخلد التأريخ من ارسوا سفن السلام ،وسقوا شجرة الوحدة بدمائهم من اجل الوطن ،رعاهم الله وسدد خطاهم الى النصر المؤزر،وطرد داعش من ارض العراق لتحيا باهلها الذين ذادوا عنها بكل اخلاص ووطنية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك