المقالات

معارضة نص ردن..!


جاسم الصافي

 

المعارضة هي مبدأ المحاسبة وليس الاعتراض , لان الكل اليوم من اصحاب القرار من الحكوميين هم معارضون جل همهم ومهمومهم هو افشال احدهم للأخر لانهم وبكل بساطة وبعد قرابة العقدين من تسنمهم السلطة ومقاليد الحكم وما تزل خططهم وأفكارهم وأعمالهم وحكمهم منطق معارض لا اكثر ولا اقل , وعقلهم الباطن لا يستطع تصديق انهم حاكمون بل محكومون .

 والدليل على ذلك القول الشائع ان الناس على دين ملكوهم وكما نرى ان شعبي العظيم الى يومنا هذا وهو لا يفقه الا الاعتراض ولا يرى الا النواحي السلبية اسود وابيض فقط , وكذلك السياسيون اصحاب المناصب والدرجات العليا هل وجدتم في فقههم او تنظيرهم الا التخوين والطعن والتآمر .

 اذا ما زلنا نحبو نحو فهم الديمقراطية , ولم نتخلص من عقدة الدكتاتورية , نعترض على انفسنا ونعيش ازدواجية الحاكم والمحكوم , ولا يحب احدنا لأخيه ما يحب لنفسه , لأننا مركب ازدواجي مصغر من نفاق السياسي الكبير , لا نعرف ما نريد من شدة التجهيل في مالنا وما علينا وهذا يصب في مصلحة الدكتاتور الحالي الذي جاء وحكم باسم المعارضة مع ان الاعتراض هو المحاسبة فهل لمن يدعي المعارضة اليوم القدرة على المحاسبة لنفسه وللأخرين.

 انا لا اعتقد لان الامر يحتاج الى شجاعة وتضحية , لهذا معنى المعارضة لدينا هو انك غير راضي او معترض على من أبخس حصتك من السلطة الجديدة , لهذا لنحذر الديماغوجية والدهمانية والشعارات الفضفاضة والمزركشة فهي حيل الابالسة لان التغير ان تبدأ بنفسك اولا , لا ان ترتدي قناعا ولونا وشعارا جديد , والعدالة ان تنظر بعين معصوبة للتوزيع بالتساوي بين الناس لا ان تكون لك قدم في الــ لا واخرى في الــ نعم فهذا عمل الشياطين , والمعارضة هو يوم الحساب والمحاسبة لا يوم التحاسب والمحاصصة.

ـــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك