المقالات

من داخل اسرائيل؛ كيان على شفير التشظي والاقتتال..!ـ الحلقه الاولى


 محمد علي السلطاني

 

الارض... الشعب... النظام السياسي، ثلاث عناصر اساسية في تكوين الدولة، فلايمكن ان نتصور دولة بدون ارض او شعب يحمل هويتها او نظام سياسي يدير شؤونها، ويعتبر عنصري الشعب والارض عناصر ثابتة لايمكن تغيرها او استحداثها ، على العكس من النظام السياسي الذي يتغير تبعأ للظروف والمتغيرات.

وقد شذت اسرائيل عن هذه القاعدة الطبيعية والمنطقية في بناء الدول ، اذ بنى هذا الكيان الغاصب كيانة على ارض عربية فلسطينية تم احتلالها من قبل الصهاينه في العام 1948م، بعد ذلك فتحو باب الهجرة لشتات اليهود من كل اصقاع العالم ليكونو شعبأ على هذه الارض المحتلة..!!!؟

مما نتج عن ذلك خليط من الشعوب المتنافر وغير المنسجمة، تبعأ للأصول والثقافات والعادات التي انحدر منها هذا التشرذم والشتات، الذي تسعى اسرائيل جاهدة لأن تخلق منه شعبأ متجانسأ متحابأ متألفأ وهذا بطبيعة الحال لايمكن تحقيقة.

فمابين يهود شرقيين ويهود اوربيين، تتفرع الطوائف والملل المتنافرة فيما بينها، فعلى سبيل المثال السامرييون، تلك الطائفة التي تدعي أنها ما تبقى من سلالة النبي يعقوب (اسرائيل) ، اذ يناهز تعدادهم اليوم 800 نسمة، لاتعترف هذه الطائفة بالصهيونية القائمة اليوم ، ولاترضى بأن توصف باليهودية اذ تعد ذلك انتقاصأ واحتقارأ، ولايعتبرون الشتات اليهودي الذي جمعته الصهيونية من مختلف دول العالم اسرائيليين، بل يهودأ واقوام مشكك في اصالتهم، حيث يعتقد السامرة انهم الاسرائيلييون الاصلييون فقط الذين لم يغادرو ارض كنعان وبقو فيها منذ قرون خلت،

والسامرة لها توراتها المختلفة في كثيرأ من اسفارها عن التوراة التي بيد اليهود وفي معابدهم ، ولهم طقوس خاصة مختلفة ويعتبرن جبل جرزيم قبلتهم وليست القدس، فالسامرة طائفة صغيرة جدأ منعزلة عن باقي المجتمع اليهودي، عليه كم هي كبيرة حجم الهوة والنفرة بينهم وبين اليهود الاخرين.

وليس بعيد عن السامرة، الى شمال القدس المحتلة ، حيث يتواجد الحريديم المتشددين في احياء منعزلة عن العالم الخارجي، بعادات وتقاليد في غاية العنصرية والتخلف، تسمى احيائهم احياء ال 100 باب، وهم طبقة متشددة يشكلون 30% من سكان القدس، يتعاملون بطغيان وعلو مع الاخرين، لقد فقدت هذه الكتلة الكبيرة المنغلقة قابلية التعايش والانسجام والالفة مع المكونات الاخرى، فهم يعيشون في عزلة تامة بلغ عدد نفوسهم المليون نسمة، تمكن حاخاماتهم من النفوذ والسيطرة على المحاكم الدينية في اسرائيل،

وفي مدينة القدس المحتلة ايضأ، حيث تتواجد طائفة ال (ناطوري كارتا) وهي حركة يهودية ارثودوكسية لاتعترف بأسرائيل، وتختلف مع اليهود اختلاف عقائدي مفادة انه لايمكن ان تقوم دولة لأسرائيل حتى ظهور المسيح، وان على الاسرائيليين ان يلتزمو بهذا العهد الذي تعاهدوبه مع الله، يبلغ تعداد انصار ناطوري كارتا 15 الف يهودي، وهم يدعون الى زوال اسرائيل، يؤمن هؤلاء بدولة فلسطين المحتلة من قبل الصهاينه، يتعايشون مع السلطة الفلسطينية وكان لهم تمثيل في حكومة ياسر عرفات، حتى ان كبير حاخاماتهم اصبح وزيرأ لشؤون اليهود في حكومة عرفات، يعتبر اتباع حركة ناطوري كارتا يوم اعلان اسرائيل يوم حداد، ينكسون فيه الاعلام، وقد وصل بهم الحال انهم لايلمسون العملة الاسرائيلية لأنها تحتوي شعار اسرائيل، ولا يصلون الى حائط المبكى لأعتقادهم بتنجسه من قبل اليهود.

هذه عينات من بعض الطوائف والحركات داخل اسرائيل، حيث توجد حركات وطوائف اخرى لاتقل تعقيدأ وتباغضأ وتنافرأ فيما بينها عما ذكر في سابقاتها،

هذا وللبحث تتمة ان شاء الله تعالى

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك