المقالات

البطالة وتأثيرها على أمن الدولة


كندي الزهيري

 

ان البطالة من اكثر التحديات التي يواجه المجتمعات العالم الثالث في وقتنا الحالي اذ ليس من المعقول ان توفر الدولة تعين لكل ابنائها .كما يعد الاستقرار السياسي وعدم اعتماد على التنمية الاقتصادية ،اضافة الى الدمار الحاصل في معظم مقومات الاقتصاد العراقي بسبب الحروب التي مر بها البلد .يعد عامل من العوامل تضخم البطالة في العراق ،وعدم السيطرة على السوق ساعد على زيادة المشاكل بين جيش من العاطلين والحكومة .ومن اهم اثار المنعكسة من البطالة :

1-الزيادة في الجرائم منها السطو ومعدلات القتل بسبب الشعور بالإهمال لدى الكثير من العاطلين .

2- النظر الى الدولة بروح الانتقام ،وهذا بحد ذاته يعد خطر من الفئه الاولى التي يمكن ان يستغلها الاعداء بزعزعة امن الدولة .

3- تودي البطالة الى ضهور فوارق طبقيه بين المجتمع مما يولد العنف ويشجع على الاجرام .

4- فقدان المهارات والطاقات الشبابية نتيجة عدم احتوائها في بناء وتطور البلد .

الى جانب هذا تعد البطالة مؤثره على تعافي الاقتصاد مما يطر الدولة الى دفع مبالغ كبيره الى الشؤو ن الاجتماعية ، وكذالك الاقتراض نتيجة عدم استخدام الطاقات لبناء الاقتصاد ،

حيث اظهر نتائج بان الكثير من القطاعات الدولة تعتمد على العمالة الأجنبية ،وهذ خطر اخر على امن واقتصاد البلاد ،حيث ضهر النتائج وزارة التخطيط و وزارة العمل والشؤن الاجتماعية ان ما نسبته 87% عمالة اجنبيه بواقع (104،380) ،يقابلها 13 %من العمالة الوطنية بواقع (13)الف ،في القطاع الخاص ويعود ذألك لعدم جديت الحكومة في الزام اصحاب القطاع الخاص اليد العاملة الوطنية فقط .

قد يعود ذألك الى المنظومة الفساد في الدولة والى المافيات المستفيد من تدهور الاقتصاد العراقي .

اضافة الى ذألك خطورة العمالة الأجنبية فقد تكون عيون لدول اخرى وهنا نترك الامر للوزارات المعنية بهذا الخصوص .

وللبطالة أشكال مختلفة كأنواع الفساد ومنها (البطالة الاحتكاكية ،البطالة الموسمية ،البطالة الاختيارية والإجبارية ،البطالة المقنعة ،البطالة السلوكية )تتعدد بتعدد اوضاع اصحابها ،

وكان من المفترض تقليل نسب العمالة الأجنبية بسبب التضخم السكاني لفتح المجال امام ابناء البلد .

ان معالجة البطالة يجب ان يكون فعال بشكل سريع وبجديه اوسع وفتح افاق جديده تحفظ امن الاقتصاد و السيطرة على معدلات البطالة من خلال النقاط التأليه :

1- ايقاف او تقليل من اليد العاملة الاجنبية

2- تشريع قانون يساوي القطاع العام والخاص ومنح امتيازات اكبر من القطاع العام

3- على الحكومة الزام اصحاب الشركات وصحاب المشاريع بعدم استخدام اليد العاملة الأجنبية ،والاعتماد على اليد الوطنية حصرا .

4-وضع حد للاستيراد العشوائي ،وفتح الافاق للمصانع العراقية

5- انشاء او اصلاح المعامل العراقية المتوقفة نتيجة الحرب او التخريب .

6- اصلاح المالي والمصرفي ومنح قروض باقل تكلفه للبناء المشاريع تحت مسمى الحملة الوطنية الاعادة تنشيط الاقتصاد العراقي .

7-الزام الشركات الأجنبية بضرورة استخدام اليد العراقي حصرا .

8- تقيل سن التقاعد مما يساعد على زيادة في حركة الملاك.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 71.43
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 322.58
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.28
دولار امريكي 1176.47
ريال يمني 4.69
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك