المقالات

عباءة جدي..!

993 2019-06-18

احمد لعيبي

 

ايام الطفولة من كنا بالتاجي بليلة العيد جدي الله يرحمه كان يصعد فوك غرفة الاستقبال الطينية اللي تبعد اكثر من ١٠٠متر عن غرف النوم مالتنه ..

يباوع على الهلال من كل الاتجاهات وينزل يدخل عدنا غرفة مال دجاج عرب ومتروسة بيض يعزل منها دجاج وبيض وكان بغرفة جدتي ديلاب خشب قديم متروس دهن حر وزبد معبأ بشيشة معجون زجاجية هم يطلع منها كمية جبيرة ..

ويلزم سطل حديد قديم يحلب بيه الهوايش اللي عدنه ويوصي جدتي ان تحول الحليب الى خاثر..

ويرجع وراها عنده تنكه مال دهن تارسها خردة يخلي نصها بكيس نايلون كان يضعها بجيب دشداشته ..

كنت صغير واني اراقب هذا الرجل الذي زرع كل نبله في طفولتي ..

في فجر العيد كان يذبح الدجاجات ويسلق البيض ..

يحمل البيض صباحا الى مكان كنت لا اعرفه كثيرا رغم ان جدي كان يذهب اليه كثيرا ويفترش عبائته ويجلس عنده وسمعته ذات مرة يناديه (ابو طِلبة )

وعلمت فيما بعد انه الكاظم ...

كان جدي يزور ويمسح بعبائته ارض الصحن ويخرج يوزع البيض والخبز بيده على الزوار ويضع قبل التوزيع بيضتين في جيبي واحدة له واخرى لي ويقول لي من نخلص توزيع نتريك..

وفي اخر مرة وقفت امراة وابنتها امامنا عندما نفذ ما عنده من البيض فقال لي (احميد يدي طلع البيضات اللي بجيبك ..تضايقت بعض الشي وانا اعطيه البيضات وكان مبتسما وهو يعطي اخر ما عنده ثم حملني بحضنه من باب القبلة وسار بي وهمس بأذني قائلا ((هاي المرة ما اجت وحدها ..الكاظم وداها بالعيد كالها روحي تريكي يم احميد وجده ابو لعيبي ..ضحكت كثيرا ..وانا اسمع كلمات جدي وكانما قال لي امرا عظيما ..)

عدنا ووجدنا جدتي قد سلقت الدجاج ووزعته على البيوت ولم تبق لنا جناح دجاجه ...!!

اخرج جدي من كيسه قطع معدنية وقال لي روح اشتري من الدكان شربت وكعك..!!

وسالني ابو الدكان وهو يبتسم عايف الدجاج والروبة والدهن الحر وجاي تشتري شربت وكعك ..

فقلت له ...جدتي وزعتهن كلهن وكلشي ما ظل ..

اعطاني العصير واعاد لي النقود وهو يقول ..عمي هسه غسلت ايدي من دجاجكم وانوب اخذ منك فلوس هاي عيدية.....

بعد كل هذه الاعوام...

لم ار جدي ولا غيره يمسك بيده رغيف في باب امام ويوزعه في صباح عيد من اجل لا شي..

لم يعد لنا دجاج ولا بيض ولا دهن ولا غرفة نراقب منها الهلال..

لم يعد لجدي كيس نقود يعطينا منه ..

لم يعد صحن الكاظم مفتوحا مثل ذي قبل لكل من يقصده..

لم يتبق لي سوى عبائة جدي التي كان يمسح بها صحن الكاظم..امسح بها وجهي كلما حزنت..

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
ابو سليم : اي رحمة الوالدين اغاتي احنا ما اقتصينا من البعث المجرم لذلك بعدنا الى اليوم ندفع ثمن هذا ...
الموضوع :
البعث الكافر..والقصاص العادل
مهاب : عقيدين من ا لزمن ؟ العقد عشر سنوات والعقدين عشرين سنة البعث المجرم الارهابي حكم العراق 1968 ...
الموضوع :
لكي لاتنسى الاجيال الاجرام البعثي
فيسبوك