المقالات

ألحشد وألفتوى ألمباركة

467 2019-06-11

خالد ألقيسي

 

إلى ألذين ( لا يَعصون ألله ما أمر’هم ويفعَلون ما ’يؤمَرون )

إلى ألذين تدافع عن البلد وعن ألحق

وأخرى تدافع عن داعش وألجلاد

وهذا هو الفرق بين دفاع ألأحرار.. ودفاع ألعبيد .

تمر علينا في هذه ألايام ذكرى عطرة ، ومناسبة عزيزية على قلوب العراقيين، ذكرى تأسيس من إبيضت به وجوه من إستغاث بهم الوطن ، وإسودت به وجوه من نصر داعش ونعق بالطائفية ، من حملة ألفكر ألتكفيري ومن ناصبة الحقد على أتباع أهل ألبيت ألمحمدي .

ذكرى جليلة .. هي ولادة ألحشد ألشعبي ، ألتي كانت فتح أضاء ظلمات ما تعرضت له ألبلاد من إنكسارات وهزائم ألمتخاذلين أمام من تجمع من حثالات ألبشر في صحراء البلد ونبت في مستنقع ألشر وألامراض ، أنتشر كألكوليرا وألجدري في مدنه وقصباته ، فكانت سيوف ورايا ت ..ألله أكبر..ألحشد كبر .. حملت على ألأكتاف ، وكانت ألدواء.

تزامنت هذه ألاشراقة مع إطلالة إنطلاق فتوى الجهاد الكفائي ، التي أعادت للعراق مكانته وهيبته أمام دول العالم ، بخروج طوعي لفئة مؤمنة لم تهن ولم تقصر في مهمة صون البلاد ، وبهمة عالية من الشباب وألشيوخ لم تبطأ ولم تلتفت الى حجة أو عذر ! لنصرة الدين والوطن المستباح ، لمواجهة وباء جراد إنتشر وتوسع في البلاد حتى وصل الى جدران ألعاصمة بغداد ، فكانت المنازلة ألشريفة بين من خرج من ألجحور وحدود الانسانية وبين جند ألله والوطن ألحشد الشعبي ، عملا تقر به عيون ألعراقيين ، وتعمى أبصار الحاقدين على تجربة نيسان 2003.

ألحمد لله ألذي جعل لنا أدوات من أكرم خلقه ، كادحين مضحين بأنفسهم دون رغبة في منزلة و مكافئة أو مرتبة ، ’سهِلْت بهم ألحياة و’غلِقْ باب من لا دين له من ألمستحمرين ورذيلة جهاد ألنكاح ، وسنة ألحقد وألجهل وألقتلة الوهابية والسلف الغير صالح .

في تقصي مآثرهم في بألإنتصار على تجمع ألاعداء ، وإبعاد من أراد بنا وألوطن شرا ، من دول الجوار وابعد من ذلك من أوجد داعش ، ومن موله بالسلاح والعتاد وألانتحارين ، وإعلام مضلل مطبل ومساند ، مآثر لا تعد ولا تحصى.

شهوات ألدنيا لا تشغلهم عن تطهير الارض وألعرض ، ولا تحد من عزيمتهم من فر من أرضه ، ومن إلتحق بداعش ، ومن آوى وسهل ومن كان حاضنة ، كانوا جسر تصعد عليه أمهاتهم وبناتهم وشيوخهم ، بعد تطهير أرضهم من رجس ألشيطان .

ياحشد .. آثاركم تدل في صنع ألاحسان للغير ، كان دوركم مشرف في تطهير ألارض ، وحماية أهل وعرض من هرب وتخلى ألدفاع عنهم ، ضمدت جراح وطن نازف ، وألقمت ألسن خائبة لا تستحي من خلق ألاوهام من عرفتهم فضائيات ألدس وألتلفيق ، درسا في التضحية ونكران الذات.

أفعالكم مخلدة.. وكنتم على قدر المشقة، وأنجزتم بجناح همتكم ما عجز عنه من لجأ الى فلل أربيل وعمان وألطائفين بغيرهما ..ولشهدائكم التي روت دمائهم ألزكية تراب العراق عقبى ألدار، وطوقا في أعناق ألأحرار .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك