المقالات

الطارمية والفلوجة .. وجهان لمصيبة واحدة...!!

336 2019-06-08

 

 

 

احمد لعيبي

 

في بداية عمليات تحرير الفلوجة كنت مع طلائع الجيش والحشد الشعبي في كل لحظات وخطوات دخول المدينه والغريب أننا دخلنا في احياء قيل لنا انها لأول مرة تدخلها قوات حكومية منذ عام ٢٠٠٣ الى لحظات التحرير وامتازت هذه المناطق بنشاط واضح للجماعات الارهابية والتي صبت غضبها على الاهالي ومن ثم فصلت المدينة كليا عن محافظة الانبار واصبحت محمية للقاعدة ومن ثم لداعش التكفيري وكانت هناك مضافات واحياء ذات طراز معماري حديث انشأت تحت اشراف الجماعات المسلحة وليس بعلم او اشراف الدولة وبقي الحال الى ما هو عليه طيلة العقد ونصف من التغيير وعلى مقربة من هذه المدينة كان هناك قضاء الطارمية بوابة الارهاب والمغذي الاساسي لكل التنظيمات الارهابية الذي لا تستطيع دورية من الجيش والشرطة الى حد هذه اللحظة دخول عمق هذه المدينه التي تشابه الفلوجة في كل شيء بل هي اخطر منها بسبب موقعها الجغرافي وقربها من العاصمة بغداد مما جعلها اكبر منطقة للتعرض وللخطف ولزرع العبوات وتمويه القوات الامنية باسلوب الغدر والكمائن وهناك تواطؤ واضح من بعض سكانها والقوات الامنية المتواجدة فيها التي تناغم داعش بالمعتقد والميول ..

والمتتبع للوضع الامني يرى ان هذه المدينة قد فقد فيها المئات من المدنيين والعسكريين واحرقت فيها الاف العجلات وانطلقت منها العمليات الارهابية على معسكرات الجيش وسجن التاجي وارتال الجنود العائدين لأهلهم في الاجازات وعليه فأننا نقترح على كل من يهمه الوطن والمواطن..

١..تشكيل عمليات خاصة للطارمية مشتركة يتولى فيها الحشد ومكافحة الارهاب والاتحادية زمام الامور بدءآ من تطهير المدينة من اتجاهاتها مرورا بعمقها..

٢..تغيير القيادات العسكرية لكل الصنوف الامنية من مراكز شرطة وجيش واي قوات امنية داخل المدينة .

٣..جمع شيوخ عشائر مدينة الطارمية المعروفين واخذ تعهدات خطية على كل الغرباء والارهابين من كل عشيرة تقطن المدينة..

٤..مسح ميداني ومعلوماتي كامل لكل سكان الطارمية وخصوصا النازحين ..

٥..غلق منافذ المدينة ومداخلها وفتح مداخل ومخارج تحت اشراف القوات الامنية وبسيطرة مكونة من الجيش والشرطة والحشد والامن الوطني.

٦..فتح تحقيق عاجل مع كل قيادات الامن داخل المدينة وبالسرعة القصوى لمعرفة اسباب الاعتداءات المتكررة..

نتمنى على القائد العام للقوات المسلحة ان يرى بعين المسؤولية هذا الانفلات الامني المتعمد والتفجيرات التي رافقته تزامنآ مع كلمة فخامة رئيس الجمهورية في مؤتمر القمة والذي يمثل رسالة رد فعل واضح ومن الممكن ان يتكرر في كل يوم خصوصا في المناطق الهشة امنيا تزامنا مع ايام العيد..

والله والعراق من وراء القصد..

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك