المقالات

العقم في سياسة الحكم


   فراس الجوراني

 

العقم في المفهوم البيولوجي هو عدم القدرة على الإنجاب إما لأسباب طبيعية لا قدرة للإنسان عليها، وإما لأسباب طارئة يمكن تحديها والتغلب عليها. ولا يقتصر مفهوم العقم على المعنى البيولوجي ، بل قد يمتد لكثير من مناحي حياتنا الاجتماعية ، وأخطرها بلا شك في الجانب السياسي. وخطورة العقم السياسي أن السياسة تتعامل مع القوة والسلطة في المجتمع والقدرة على اتخاذ القرارات السياسية الملزمة والشرعية والتي تستهدف معالجة المشاكل والقضايا الاقتصادية والاجتماعية، وقضايا الأمن والاستقرار، والسياسة بهذا تتفاعل مع مع الكل وليس الجزء. هنا تبدو خطورة أن تصاب السلطة السياسية بحالة من العقم السياسي، بمعنى عدم قدرتها تجديد نفسها، وعدم قدرتها على اتخاذ قرارات صائبة سديدة وأسباب العقم السياسي كثيرة نستبعد منها الأسباب الفطرية، فلا بوجود نظام سياسي عقيم سياسياً بالفطرة، وإلا لكان هذا النظام قد اندثر وطوته صفحة الزمان. وعليه، فالأسباب الحقيقية للعقم السياسي هي أسباب مكتسبة ومتراكمة عبر عملية تنشئة سياسية واجتماعية طويلة، أصابت بيئة السلطة السياسية بحالة من الشلل والعقم الذي من شأنه أن يحوِّلها إلى أسطورة ووهم ووحش هائل بتعبير الفيلسوف الإنجليزي هوبز. تتأصل عبر عملية التنشئة الطويلة مفاهيم وثقافات بالية كتمجيد الحاكم وتاليته والخوف من العقاب وتحول المواطن الى باحث عن لقمة عيشه لا باحث عن الحرية. والنتيجة الحتمية لهذا الوضع انتشار حالة من العقم السياسي تصيب المجتمع كله، فلا السلطة قادرة على الإنجاب وتجديد نفسها، ولا المحكومين قادرين على المقاومة والحراك، وهذا ما يفسر لنا حالة التراجع والانكماش السياسي التي نعاني منها لعقود طويلة وفى مثل هذي بيئة تغيب ظاهرة الإبداع وهو نقيض العقم، وأيضا القدرة على التعامل مع المواقف وظاهرة التطور وهى تلقائية فى المجتمع، وأيضا القدرة على مراجعة ونقد الذات والشجاعة على الاعتراف بحالة العقم. ولإفساح المجال أمام الإبداع والقدرة على الإنجاب نحتاج أولاً إلى معالجة كل أسباب العقم فى البيئة المادية والبشرية التى يعيش فى سياقها المواطن، وهو ما يحتاج منا الى مراجعة شامله لكل مراحل التنشئة وآلياتها وأدواتها بما يسمح معه من ولادة إنسان قادر على التفكير، وثانياً على النقد، وثالثاً على المراجعة والتقييم. وهنا أهمية توفير بيئة سياسية غير محبطة ومجهضة تسمح بالقدرات المكبوتة في الانفجار والتعبير عن ذاتها بحالة من الولادة الطبيعية الخلاقة. وهكذا تبدأ عملية علاج العقم عبر عملية مستمرة ومنتظمة سواء على مستوى السلطة أو المجتمع. فعلاج العقم السياسي يبدأ من المجتمع نفسه وإذا ما نجحنا وأصلحنا واقعنا واستأصلنا أسباب العقم الداخلية نكون قد وصلنا واقتربنا من علاج ناجع لأمراضنا السياسية المزمنة. وكما في الحياة البشرية، في الحياة السياسية تنشأ الحاجة إلى علاج العقم من الأسباب ذاتها، لأن في هذه الحالة تكون السلطة قد وصلت عبر مفاهيمها وأدواتها إلى حالة من العجز وعدم القدرة على الإنجاز والأداء، ومن ثم قد تنطوي وتندثر، أو أن تتحول إلى سلطة غريبة. وبتعبير طبي تكون السلطة قد وصلت الى نهاية عمرها الإفتراضي
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك