المقالات

لماذا دائماً أنا why Always me


 

عمار عليوي الفلاحي

 

ماليَّ آراني عزيزاً إذا أشتدَ وَطيسِ الضرابِ وأصْطَلى ، وبدراً يتلألأ بالحرابِ إذ تَغَسقَ لَّيلِ المَنونِ وأَناخَ السَجى

سُكارى تَبِيتُونَ لَيَّالٍ حَمَراء ماجِنَةٍ، وَقُرباناً أبِيِتُ عَلى أجَداثِ الوَغى

يتراقَصونَ بإحضانِ العاهِراتِ سُهَراً، وساهِدٍ يتَراقَصَنْ بأحضانيِ الجراحاتِ مِن عَوْف الشَجى

قَمِئٍ مختلفٌ أنا بعدَ ذا إذ أَزِف الرَخى.

تكادُ أن تكون _ السُخرية بطائِفِ أهل الجنوب_ _أيديولوجية_ لفرطِ ماإستساغَها البَعض، والمتجليةُ فيِ حزمةِ سلوكياتٍ ساخرة، تبلوَرتْ في تَصَرفِ شذاذ الآفاق الفكروية الضيِقة، على مختلفِ الأَصعدةِ، السياسيةِ، والفنية، وغيرها من قرائنِ ماتقدمَ من شرائح، حيثُ لم تخلوُ الدراما العراقية، من السخريةِ المفرطة، بكل سكنة، ولهجة، وسائر النُظِمِ الإجتماعيِةِ، على جلالةِ مافيهِا من مزايا أخلاقيةِ حميدة، قد تَوارتْ تَحْتَ حُجِبِ الضمِيِرِ الأبكم، حيثُ يشعُركَ المستَهزئونَ بِصمامِ أمانِ العراق_الجنوب_ مًنْ إنِهمُ يتعامَلون.َ فيِ إطار نسقاً مُبرراً، بسببِ_ التفريط القريب و_الصمتْ المطبقِ٠

صَمْتٌ يشبهُ صَمتٌ القبورِ، ذلكَ الذيِ إلتزَمتهُ المَنظومةِ السِياسيةِ، وبعضِ الديِنيةِ، والعشائريةِ، والإجتِماعية، فالكلٌ طابَ لهٌ الوقوفِ على زُبى التَلِ، فيِ قبالِ مايتعرضُ إليهِ جوسيم، وعليوي، وصبرية، من أُهْكومَة تَتَراقَصْ بها الشِفاه، قَدرما لجثمانِ عليوي المرميِ منْ دكةِ سبايكر، حَنِقَتْ حزناً والدتهِ الثكلى، ووالدِهُ المفجوعِ، وزوجتهِ المرَمَلةُ، ويتيمَتهِ التيِ تتعرضُ لنوازلِ _فقدانُ الأب_ ولايجديِ أن ترتديِ شعاراتِهمُ معطفٍ يقيها نوازل اليتمُ ، فذا هطولها المستديمُ، فادحِ الخساراتِ أقترن ، بالصفحُ الباردِ، عن _الجناة_والعودُ الأحمد للأحضان الدافئةُ، على غرارِ تلك الحفاوةالتي يعانَقُ الفاتحين بموجبها، لكنهم ليسوا بفاتحين، بلْ أرتقوا منصاتٍ، أوقدوا منها فتيل_الإقتلال_

إقتتالٌ _هلك الحرث والنسل_أختتمَ بسخريةِ العفو، وهبهُ من يملكهُ، ولم يعييهُ الجلوس أمام مقعدٍ فيهِ صور للذاكره، وكانَ التسامحُ القشةَ التي قصمت ظهر البعير فناخ البعير، لتمتطيهِ هيفاء لتنعت أبطال الجنوب وأعزتهم بالمتخلفين، علهُ نعتُ يوقظ سباتا المتوارث،

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.07
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
هيثم كريم : السلام عليكم أنا بحاجة الى كتاب نهج البلاغة باللغة الإنجليزية اذا ممكن ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
علي الجبوري : كفووو والله من شاربك ابو حاتم والي يحجي عليك من اشباه البشر واخد من اثنين كلب مسعور ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
مصطفى اكرم شلال واكع : اني اقدم مظلمتي اني احد المعتصمين صاحب شهاده عليا وفوجئت اسمي لم يظهر في قائمه تعيينات الشهادات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ثامر الحلي : هذا خنيث خبيث ومحد دمر العراق غيره اقسم بالله ...
الموضوع :
مصدر مطلع : واشنطن تعيد طرح حيدر العبادي بديلا واجماع عراقي برفضه
منير حجازي : السلام عليكم اخ احمد أحييك على هذا الجهد الصادق لتعرية هذا الموقع المشبوه وقد كنت قررت ان ...
الموضوع :
نصيحة مجانية الى من ينشر في كتابات والى الزاملي
haider : قرار مجحف ولماذا يتم تحديد عمر المتقاعد ان كان قادرا على العمل /اضافة الى ذالك يجب اضافة ...
الموضوع :
اقل راتب تقاعدي سيكون 500 الف دينار.. ابرز التعديلات في قانون التقاعد
محمد الموسوي : انعم واكرم اولاد عمنه الساده البصيصات. معروفين بكل الافعال الطيبة. ساده صحيحين النسب يرجعون الى عبيد الله ...
الموضوع :
عشيرة البصيصات والخطوة الفريدة المشرفة
يونس غازي حمودي مصطفى : خريج زراعة وغابات مواليد 1969 الثاني على الكلية عين معيد في جامعة الموصل وستقال في وقت صدام ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك