المقالات

ظهور البغدادي .. رسائل واشارات


خالد الخفاجيKhalid.alkhafaji@yahoo.com

 

أنهى ظهور زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي الجدل الدائر حول مقتله وعن انحسار دور التنظيم في العراق وسوريا ونية الانسحاب من سوريا وتعزيز التواجد الأمريكي في العراق, وجاء متساوقا مع تصريحات أمريكية أخرى ناقضت التصريحات السابقة أطلقت في الآونة الأخيرة عن رصد لتحركات "البغدادي" بين العراق وسوريا, وعن استعداداته لإعادة بناء تنظيمه وفق إستراتيجية حرب عصابات جديدة بعد انهياره عسكريا وفقدانه معظم الأراضي التي سيطر عليها في العراق وسوريا وكانت مصدر تجنيد وتمويل له, تصريحات أثارت الانقسام في العراق بين مؤيد ومعارض للوجود العسكري الأمريكي.

ظهور البغدادي في هذا الوقت أرسل إشارات واضحة للمطالبين بانسحاب القوات الأمريكية من إن التنظيم مازال قائما وان الأفاعي المختبئة في جحورها قادرة على الخروج في أي وقت لتخلط الأوراق وتعيد ترتيبها من جديد وفق ما تقتضيه المصالح الأمريكية, خاصة إن الجهود البرلمانية الرامية إلى تعديل اتفاقية الإطار الاستراتيجي التي تبيح التواجد الأمريكي قد حسمت أغلبيتها, رغم اصطدامها بمعارضة رئيس مجلس النواب الذي أعلن أكثر من مرة عن حاجة العراق للقوات الأمريكية وعرقل تعديل الاتفاقية.

يستطيع إتلافي الفتح وسائرون والمتحالفين معهم تعديل اتفاقية الإطار الاستراتيجي للدفاع المشترك الموقعة بين العراق وأميركا في تشرين الثاني 2008 وفق الآليات المنصوص عليها في القسم الحادي عشر من الاتفاقية لصالحهم لعدم إيفاء الولايات المتحدة بالتزاماتها (للوجود المؤقت لهذه القوات) التي وردت في القسم الثالث من الاتفاقية والتي نصت على تنمية الترتيبات الدفاعية والأمنية والتعاون في مجالي الأمن والدفاع، بشكل يحفظ للعراق سيادته على أرضه ومياهه وأجوائه، بينما تصرفت القوات الأمريكية كصاحبة الأرض والسيادة, وفرضت سطوة مستشاريها على القوات العراقية وتحديد أماكن انتشارهم من عدمها على الأرض العراقية والسعي لاتخاذه قاعدة متقدمة لمراقبة دول الجوار لزعزعة الأمن والاستقرار فيها كما صرح الرئيس الأمريكي "ترامب" وقادة عسكريون أكثر من مرة.

إن الولايات المتحدة بوسائلها الماكرة تسعى إلى إجبار العراق على حسم خارطة تحالفه بين العدوين اللدودين إيران وأمريكا وفق قانون (إن لم تكن معي فأنت ضدي), والتلويح بإمكانية إعادة نكسة 10 حزيران ثانية إذا ما اختير الحليف الخاطئ, وهذه المرة يمكن تسليم المنطقة الخضراء بمن فيها لعصابات داعش, وهذا يعني إبقاء العراق أمام خيارين أحلاهما مر, التحالف مع إيران يعني عداوة أمريكا وتنفيذ سيناريوهات التدمير الخفي, وأما التحالف مع أمريكا وهذا يعني استمرار الفوضى في البلاد.

تشير الحقائق الدامغة إلى إن التواجد الأمريكي باسم مكافحة الإرهاب في اغلب الدول كان ولا يزال مثار تذمر واستياء من الشعوب ويخلق بيئة صالحة للإرهاب, ومصاحب دائما لعدم الاستقرار والاضطرابات والاغتيال السياسي والنيران الصديقة, وهذه كلها تؤلب الشعوب ضد حكوماتها وتزيد من تصاعد وتيرة الإرهاب, ففي دراسة عن قاعدة بيانات الإرهاب العالمية أعدتها جامعة "مريلاند" الأمريكية عن تأثير الحرب الأمريكية المزعومة على الإرهاب على سبعة بلدان إسلامية غزتها الولايات المتحدة أو شنت عليها غارات جوية, وجدت إن عدد الهجمات الإرهابية ارتفع بنسبة مذهلة بلغت "1900%" في هذه البلدان، في حين شهدت دول أخرى ذات أغلبية مسلمة زيادة متواضعة بلغت أقصاها "42%". ووجدت خطوط بيانات النماذج الإحصائية أيضًا أن البلدان التي أجرت فيها الولايات المتحدة ضربات جوية أو بطائرات بدون طيار شهدت ارتفاع هائل في الهجمات الإرهابية بلغت 50 ضعفا مقارنة بالدول التي لم تنفذ فيها الولايات المتحدة لأية ضربات عليها, والأكثر إثارة للدهشة هو أن النماذج أظهرت تأثيرا كبيرا عند مقارنة الضربات التي نفذتها الطائرات بدون طيار في السنة الأولى في زيادة عدد الهجمات الإرهابية التي نفذت بعد ذلك بعامين، وهي نتيجة تتوافق مع النظرية القائلة أن الضربات الأمريكية لها تأثير محفز على الجماعات الإرهابية أو خلق جماعات جديدة تحارب الوجود الأمريكي, وانه كلما توسعت الحرب الأمريكية على الإرهاب، كلما أدت إلى تنامي مستويات الإرهاب أكثر.

تقول حكمة فيلسوف الطغاة المخلوعين حسني مبارك (المتغطي بأمريكا عريان), فهل سيتعض ساستنا من إن لا غطاء يستر عوراتهم غير التحالف مع من يصون ويحمي مصالح دولتهم وشعبهم, وان أمريكا عاجلا أم آجلا ستكشف عوراتهم وتقودهم إلى حتف أنوفهم بعد أن تنتفي الحاجة منهم ؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 72.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك